الأسواق العالمية

هذا العامل الأساسي الذي يضغط على اليورو مقابل الدولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

واصلت الأسهم الأوروبية خسائرها للجلسة الثانية على التوالي، اليوم الثلاثاء، متأثرة بمخاوف من نقص إمدادات الطاقة، في حين فاقم ارتفاع الإصابات بـ"كوفيد-19" في الصين من مخاوف حدوث ركود اقتصادي عالمي.

وقالت مراسلة "العربية" من لندن، كارينا كامل، إن أسهم شركات التكنولوجيا والسيارات تراجعت في المنطقة الأوروبية، مشيرة في الوقت نفسه إلى تراجع مؤشر ناسداك أيضا في بورصة وول ستريت.

وأضافت كامل أن هناك ضعفا في الأسواق العالمية بشكل عام، لافتة إلى أن المحللين يراقبون حاليا اليورو، لا سيما أنه يقترب من مستوى التعادل مع الدولار.

وأوضحت أن العامل الأساسي الذي يضغط على اليورو مقابل الدولار، هو ضعف النمو المتوقع في المنطقة الأوروبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.