خاص

كيف دعم المركزي السعودي نتائج البنوك في النصف الأول من 2022؟

أصبح لدى البنوك قدرة على تنويع محفظة القروض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس الاستثمار في شركة كابيتال للاستثمارات وسيم جمعة، إن تدخل البنك المركزي السعودي "ساما" بضخ سيولة في البنوك السعودية بقيمة 50 مليار ريال أدى إلى تحسن نتائج البنوك بنهاية يونيو الماضي.

وأضاف وسيم جمعة في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأربعاء، أن نسبة الإقراض إلى الودائع بلغت 100%، وقد لا يعني ذلك وجود سيولة كافية بل يشير إلى تحسن بها نتيجة تدخل "ساما".

وأوضح أن نتائج البنوك السعودية جاءت متباينة في الربع الثاني من العام الجاري، عبر توسع بعضها في هوامش الربحية والتبابين بالنسبة للمخصصات.

وقال جمعة، إن النمو في الإقراض العقاري بالسعودية بالفترة المقبلة لن يكون بنفس وتيرة النمو في الأرباع الماضية، ومع تعادل نسبة القروض إلى الودائع وتحسن هوامش الربحية وبالتالي لدى البنوك قدرة على تنويع محفظة القروض بعيداً عن الإقراض العقاري.

وأضاف أن القطاع المصرفي السعودي يوفر فرصة منتقاة للمستثمرين.

وعن أداء الأسواق الأميركية، قال رئيس الاستثمار في شركة كابيتال للاستثمارات، إن السوق يتحرك في نطاق عرضي بين 3666 إلى 4100 نقطة، ويبحث عن نقطة تعادل جديدة.

وأضاف أن الهبوط الحاد في الأسواق بالنصف الأول من العام الجاري قد لا نشهده في النصف الثاني من العام الحالي.

وأوضح أنه يجب على المستثمرين أن يحتفظوا بسيولة نقدية تتراوح بين 10 إلى 20% أو امتلاك سندات قصيرة الأجل لتعزيز مراكزهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.