.
.
.
.
خاص

3 عوامل تتحكم في قرارات تحالف "أوبك+"

يحاول بناء آلية على المدى البعيد

نشر في: آخر تحديث:

قال العضو المنتدب لشركة منار للطاقة، جعفر الطائي، إن تحالف أوبك+ يحاول بناء آلية على المدى البعيد وليست قرارات كرد فعل، بل يدرس قراراته لتكون سليمة على المديين المتوسط والبعيد.

وأضاف جعفر الطائي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن هناك 3 عوامل يواجهها تحالف أوبك+ هي النفقات الرأسمالية وتلك مشكلة كبيرة مستمرة منذ مدة طويلة نتيجة القيود على النفقات الرأسمالية، والثاني هو الوضع الجيوسياسي في تايوان وأوكرانيا والعامل الثالث هو الصورة غير واضحة بشأن انتعاش الطلب.

وأوضح الطائي أن تلك العوامل تجعل سياسة أوبك+ متحفظة جدا، لاسيما أن المخزونات العالمية في أدنى مستوى تاريخي لها، ولن تحدث زيادة إنتاج كبيرة دون زيادة النفقات الرأسمالية وتحسين القدرات الإنتاجية.

وقال العضو المنتدب لشركة منار للطاقة، إن القيود في القدرات الإنتاجية توجد لدى معظم الأعضاء في أوبك+، ومنها روسيا التي لديها صعوبة في الالتزام بنسبة الإنتاج.

كان اجتماع أوبك+ قد أقر زيادة محدودة للإنتاج بـ100 ألف برميل يومياً فقط، اعتباراً من بداية سبتمبر، ليتابع التحالف من خلالها سياسته الحذرة في ضبط توازن السوق النفطية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة