اقتصاد بريطانيا

شتاء الغضب يضرب بريطانيا.. تئن من الإضرابات والثلوج

انكمش الاقتصاد بنسبة 0.3% في الثلاثة أشهر المنتهية بنهاية أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت مراسلة "العربية" في لندن، كارينا كامل، إن حالة برد شديدة تضرب المملكة المتحدة، حيث تعتبر الأشد منذ فبراير 2022، فيما سجل هطول الثلوج في لندن مستوى غير متوقع لا سيما المناطق الشرقية، نظراً لأن الموجة قادمة من الشرق وتحديدا من روسيا.

وأضافت أن الثلوج أغلقت بعض المطارات وتسببت في إلغاء وتأخير كبير في الرحلات الجوية.

وأوضحت مراسلة العربية أن هذا الوضع وصفه العديد من البريطانيين بـ "شتاء الغضب"، في ظل وجود إضرابات واسعة النطاق في كل الخدمات الأساسية منها الرعاية الصحية والتمريض الذي ينفذ أول إضراب في 100 سنة، وتوجد إضرابات في خدمة القطارات بالإضافة إلى إضراب 1000 موظف من وزارة الداخلية يعملون في التدقيق بالمطارات.

وقالت كارينا كامل إن الوضع الحالي أشبه بحالة إغلاق جديدة في ظل وضع اقتصادي سيئ، حيث أظهرت البيانات انكماش الاقتصاد بنسبة 0.3% في الثلاثة أشهر المنتهية بنهاية أكتوبر من 2022، رغم نموه بنسبة 0.5% في أكتوبر الماضي على أساس شهري، وهذا مجرد تعافٍ بسيط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.