خاص

السندات الأميركية تواصل الارتفاع وسط طلب متزايد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس أكاديمية "تريدير" الأميركية، عمرو عبده، إن الإقبال على السندات كان جيدا، نظراً لأن الفيدرالي الأميركي ربما لن يرفع الفائدة، أو حتى يبدأ خفضها في العام المقبل، وبالتالي فهي الفرصة الأخيرة للحصول على عوائد مرتفعة للسندات بالسعر الأسمي.

وأضاف عبده في مقابلة مع "العربية BUsiness"، أن هذا يعكس المخاوف في الأسواق نتيجة عدم اليقين في الاقتصاد العالمي، وهناك اتجاه كبير لصعود السندات.

وفي السنة الأخيرة قبل الانتخابات يكون هناك بعض التذبذبات في الأسواق والأصول الخطرة، وبالتالي الاتجاه إلى السندات الأكثر أماناً للأصول الأخرى، وهو ما يرفع سعر السندات.

وفي هذه الأثناء، ارتفعت الفجوة بين عوائد سندات أجل عامين و10 سنوات وصلت إلى 50 نقطة أساس، إذ تمنح السندات أجل عامين 4.9%، و4.4% لعائد سندات العشر سنوات، وهو ما يثير مخاوف من الركود.

وأشار عبده، إلى الفرضيات المختلفة والمتضاربة، حتى إن بعضها يرى أن لا يزال هناك احتمالية لرفع الفائدة حال عاد التضخم للارتفاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.