.
.
.
.

الأسواق تترقب نتائج انتخابات كاتالونيا المحلية مجددا

نشر في: آخر تحديث:

تترقب الأسواق مرة أخرى نتائج انتخابات إقليم كاتالونيا المحلية التي ستجرى الخميس، خوفا من تصويتٍ جديد على استقلال الإقليم عن أسبانيا، مما قد يؤدي إلى هزة جديدة للاسواق الأوروبية والعالمية.

وفيما تظهر نتائج استطلاعات الرأي تقاربا ملموسا بين مؤيدي ومعارضي انفصال الإقليم، فإن الحكومية الأسبانية تأمل في عدم حصول أي من الأحزاب المؤيدة للانفصال على أغلبية البرلمان، وهو ما سيعرقل خطط الانفصال في المستقبل القريب.

وسيؤدي التصويت لصالح الإنفصال إلى إضعاف ثقة المستثمرين واضطراب الأسواق الأوروبية، حيث يمثل الاقتصاد الكاتالوني محركا أساسيا للاقتصاد الأسباني، ويتجاوز حجمه اقتصاد دولة البرتغال.