.
.
.
.

تسريح الموظفين قد يزيد معاناة اقتصاد المنطقة حتى نهاية العام

نشر في: آخر تحديث:

قالت كارلا سليم المحللة الاقتصادية في ستاندرد تشارترد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن تعليق الأعمال خلال الربعين الأول والثاني من العام الجاري بمنطقة الشرق الأوسط قد يؤدي إلى ركود اقتصاد المنطقة خلال تلك الفترة.

وحذرت في الوقت ذاته، أن معاناة الاقتصاد قد تستمر إلى الربعين الثالث والرابع من العام الجاري في حال ارتفاع معدلات البطالة واستمرت الشركات في الاستغناء عن موظفيها.