.
.
.
.
وول ستريت

نزوح 26 مليار دولار من أسواق الأسهم الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الأسهم الأميركية ثالث أسوأ أسبوع لها على الإطلاق من حيث نزوح التدفقات، بعدما سحب المستثمرون نحو ستة وعشرين مليار دولار من صناديق الأسهم خلال الأسبوع الماضي.

وأشار محللو Bank of America أن أسهم قطاع التكنولوجيا شهدت خروج تدفقات قيمتها مليار دولار، وهو أعلى معدل منذ يونيو 2019. فيما خرجت نحو اثني عشر مليار دولار من الأسهم القيادية.

وخسر مؤشر ستاندرد اند بورز 7%، منذ بداية سبتمبر، فيما تراجع ناسداك ما يزيد عن 10%.



كما سجلت صناديق السندات مرتفعة العائد أكبر خروج للتدفقات منذ مارس ، لتخسر أكثر من 5 مليارات دولار.

وفي مقابلة مع قناة العربية شرح مستشار الاستثمار لدى Bank of Singapore كريم العيطة، أسباب نزول السيولة من الأسهم الأميركية.

وقال "اجتماع الفدرالي بعث رسالتين، الأولى ببقاء أسعار الفائدة حول الصفر حتى 2023، وأنه لن يزيد قيمة الشراء للسندات طويلة الأجل".

"النقطة الثالثة التي أخذها السوق بطريقة سلبية أن الفدرالي صار خلف السوق وكان المستثمرون يتوقعون أن يتخذ إجراءات أقوى مما أعلنه".

ولفت إلى أن الانتخابات الأميركية تقترب ووسط حالة عدم اليقين فإن هذا يؤثر سلبا على الأسهم الأميركية.