.
.
.
.
البورصة المصرية

مصر.. إطلاق استراتيجية الهيكلة الشاملة لبورصة الشركات الصغيرة والمتوسطة

بعد التحليل وحل الإشكاليات بين جميع أطراف السوق

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس البورصة المصرية، الدكتور محمد فريد، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن البورصة المصرية شهدت أول تعديلات في قواعد القيد بما يسمح بقيد وإدراج الشركات المتوسطة والصغيرة عام 2007، وبدأ قيد تلك الشركات في بورصة النيل للشركات المتوسطة والصغيرة، عام 2010، إلا أنه استمر انخفاض أعداد الشركات المقيدة والمطروحة للتداول بها، ولذلك أجرت البورصة المصرية تحليلاً ودراسة أسباب ذلك.

وأضاف رئيس البورصة المصرية، أنه بعد التحليل وحل الإشكاليات بين جميع أطراف السوق سواء الشركات الراعية للقيد، والشركات المقيدة والمستثمرين جرى إطلاق استراتيجية الهيكلة الشاملة لبورصة الشركات الصغيرة والمتوسطة، لافتاً إلى أن الرعاة هم أحد الأضلاع الهامة لتنشيط سوق الشركات الصغيرة.

وأوضح فريد، أن دور الرعاة يتمثل في تعريف الشركات الصغيرة والمتوسطة بشروط وقواعد ومزايا القيد والإدراج في سوق الشركات الصغيرة، وكانت أولى خطوات تقييم الرعاة البالغ عددهم 33 راعيا، أن 26 راعيا منهم لم يقدموا شيئاً وبدأت البورصة حالياً العمل مع 7 رعاة فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة