.
.
.
.
اقتصاد

نقص حاد في أعداد البحارة عالمياً يهدد سلاسل التوريد

تقطعت السبل بنحو 100 ألف بحار في البحر بعد فترات عملهم

نشر في: آخر تحديث:

تواجه السفن التجارية صعوبة في إيجاد الطواقم الضرورية لتشغيلها، بسبب تراجع أعداد البحارة إلى جانب تعقيدات وباء كوفيد 19.

قد يواجه العالم نقصاً في البحارة العاملين على متن السفن التجارية في غضون خمس سنوات إذا لم يتم اتخاذ إجراء لزيادة الأعداد ما يزيد المخاطر على سلاسل التوريد العالمية.

ومع ضرب فيروس دلتا المتحور أجزاء من آسيا وأدى إلى قطع وصول البحارة إلى البر ترك ذلك الربابنة غير قادرين على تدوير الأطقم المرهقة من مواصلة العمل والإبحار.