.
.
.
.
البورصة المصرية

هل تنجح مساعي النواب في تأجيل تطبيق ضريبة البورصة المصرية؟

نشر في: آخر تحديث:

تشهد الساحة المصرية تحركات قوية من جانب أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب لإلغاء أو تأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية على الرغم من تأكيد وزير المالية بأن التطبيق سيكون أول العام المقبل.

ومنيت البورصة بتراجعات قوية شهدتها المؤشرات الفترة الماضية خاصة المؤشر الرئيسي الذي هبط دون 10500 نقطة، بسبب عدم وجود محفزات، وما كشفه وزير المالية عن تطبيق الضريبة على الأرباح الرأسمالية.

وفي مقابلة مع "العربية" قال مينا رفيق مدير البحوث في المروة لتداول الأوراق المالية، إن البورصة تمر منذ أسبوعين بعمليات جني أرباح بالتزامن مع أزمة إيفر غراند، ولكن هذا جاء بالتزامن مع تغييرات سعر الإغلاق والمزاد.

ولفت إلى أن العودة للحديث عن ضرائب الأرباح الرأسمالية صدم المستثمرين، وأدى إلى تراجع كبير في مستويات التداول.

وقال "فيما يتعلق بضريبة الأرباح الرأسمالية مقارنة بالأسواق الأخرى فإن سوق أبوظبي خفض رسوم التداول واستأنف برنامج الطروحات ما أدى إلى حدوث قفزة كبيرة، وهكذا الأداء في سوق السعودية، ولذلك لابد من وجود محفزات".

وفيما يتعلق بتحركات النواب قال رفيق "لا بد من تحركات قوية لاستعادة الزخم للبورصة مع عزم الحكومة مواصلة برنامج الطروحات".

كان وزير المالية قد تحدث عن 5 طروحات جاهزة الفترة المقبلة والبداية بطرح لشركة إي فاينانس خلال الشهر المقبل.