خاص

الفيدرالي مضطر إلى الإسراع برفع الفائدة.. لهذه الأسباب

مع وجود إشارات للركود في الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس قسم تداولات الشرق الأوسط في ساكسو بنك، ياسر الرواشدة، إن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سيكون مضطراً في اجتماعه القادم إلى رفع أسعار الفائدة بواقع 75 نقطة أساس.

وأضاف الرواشدة في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأربعاء، أن ذلك يأتي مع الإشارات إلى إمكانية الركود في الولايات المتحدة، وعدم تفاعل الأسواق مع إعادة فتح الاقتصاد في الصين، فيما تتوقع الأسواق حدوث ركود.

وأوضح أن الفترة القادمة ستشهد خروج النفط الروسي من الأسواق الأوروبية والأميركية، وهو ما سيدعم أسواق النفط.

وأشار إلى وجود إشارات للركود في الولايات المتحدة، لاسيما مع البيانات الحديثة عن ثقة المستهلك، وتأثر المستهلكين بأسعار الطاقة والغذاء، وكل تلك الإشارات تقول إن الفيدرالي مضطر للإسراع برفع أسعار الفائدة، لافتاً إلى أن سوق العمالة في أميركا لا يزال جيداً.

كان رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، جون وليامز، قد دعا إلى مزيد من الزيادات السريعة في أسعار الفائدة لخفض معدلات التضخم.

وطالب وليامز برفع أسعار الفائدة بـ75 نقطة أساس ثانية في الاجتماع المقرر بنهاية يوليو المقبل.

وقال وليامز إن هناك حاجة لرفع أسعار الفائدة لتكون ما بين 3 إلى 3.5% بنهاية العام الحالي، وبنسبة تصل إلى 4% العام المقبل، مستبعدا في الوقت نفسه أن ينزلق الاقتصاد الأميركي إلى ركود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.