خاص

ما هي العوامل وراء خطوة دول "أوبك بلس" بخفض الإنتاج؟

"أوبك+": حجم خفض إنتاج النفط الطوعي سيكون 1.66 مليون برميل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الخبير النفطي فهد بن جمعة، إن قرار خفض الإنتاج الطوعي لدول "أوبك+" يعد تحركا منسقا لتحقيق التوازن بالأسواق، كما يعد خطوة احترازية في ظل حالة الارتباك بفعل الأزمات المتكررة.

وأضاف أن أبرز العوامل التي دفعت الدول لتلك الخطوة هي بوادر الركود الاقتصادي الذي يلوح في الأفق، بالإضافة إلى تأثير الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد والطلب العالمي، حيث كانت التوقعات تشير إلى نمو الطلب الصيني خاصة في النصف الثاني من العام الجاري، ولكن تغير ذلك بفعل الأزمات المتتالية.

أفاد بيان لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لتحالف "أوبك+" بأن الخفض الطوعي الإضافي لإنتاج النفط سيكون 1.66 مليون برميل يوميا.

ووفقا للبيان الذي تلقى موقع "العربية.نت" نسخة منه؛ أكّد أعضاء اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج في "أوبك بلس" مجددًا، التزامهم بإعلان التعاون الذي سيستمر حتى نهاية عام 2023م، حسب ما اتُّفق عليه في الاجتماع الوزاري الثالث والثلاثين، للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المشاركة من خارجها، الذي انعقد في 5 أكتوبر 2022م.

ونوّه الاجتماع بتعديلات الإنتاج الطوعية التالية التي أعلنت عنها في 2 أبريل 2023 كل من المملكة العربية السعودية (بمقدار 500 ألف برميل يوميا)، وجمهورية العراق (بمقدار 211 ألف برميل يوميا)، ودولة الإمارات العربية المتحدة (بمقدار 144 ألف برميل يوميا)، ودولة الكويت (بمقدار 128 ألف برميل يوميا)، وجمهورية كازاخستان (بمقدار 78 ألف برميل يوميا)، وجمهورية الجزائر (بمقدار 48 ألف برميل يوميا)، وسلطنة عمان (بمقدار 40 ألف برميل يوميا)، وجمهورية الغابون (بمقدار 8 آلاف برميل يوميا)، والتي ستُطبق ابتداء من شهر مايو وحتى نهاية عام 2023م. وستكون هذه التعديلات بالإضافة إلى تعديلات الإنتاج المتفق عليها في الاجتماع الوزاري الثالث والثلاثين، للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المشاركة من خارجها.

وذكر البيان أن التعديلات المذكورة آنفا ستكون بالإضافة إلى التعديل الطوعي الذي أعلنته روسيا الاتحادية، بمقدار 500 ألف برميل يوميا، حتى نهاية عام 2023م، والذي سيكون من متوسط مستويات الإنتاج حسب تقدير المصادر الثانوية لشهر فبراير 2023م.

وأشار الاجتماع إلى أن هذه الخطوة هي إجراء احترازي يهدف إلى دعم استقرار أسواق البترول.

ومن المقرر أن يُعقد الاجتماع التاسع والأربعون للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج في يونيو 2023م.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.