خاص

خبير للعربية: أسعار النفط ستستمر فوق 90 دولاراً للبرميل

بدعم من قوة وتماسك أساسيات السوق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال خبير النفط محمد الشطي، إن كلفة الاحتفاظ بمخزون النفط وقوة الدولار واستمرار الفائدة المرتفعة أو السياسة النقدية المتشددة للفيدرالي الأميركي كلها عوامل تؤثر في مسار أسعار النفط، لكن في أوضاع السوق الحالية فإن تلك العوامل تحد من ارتفاع الأسعار أكثر من أنها تؤدي إلى هبوط كبير في الأسعار.

وتوقع في مقابلة مع "العربية" استمرار أسعار النفط فوق 90 دولارا للبرميل، ويمكن أن تصل إلى 95 دولارا للبرميل، موضحا أن العوامل التي ذكرها تؤثر على الأسعار لكن تأثيرها مقيد بقوة وتماسك أساسيات السوق النفطية سواء من جهة الطلب أو العرض.

وأوضح أن الربع الرابع من العام الجاري سيشهد ارتفاع الطلب على النفط على أساس موسمي، نظرا لدخول فصل الشتاء وبالتالي يزداد الطلب، كما يوجد تعاف في الصين وإن كان لديها ضبابية لكن واردات كبيرة تصل إلى 13 مليون برميل يوميا، وهي بلا شك ورقة مهمة ومتوقع أن تستمر في هذه المستويات خلال الفترة المتبقية من العام.

ومن ناحية الإمدادات قال الشطي إنها تشهد نقصا سواء بسبب قرارات أوبك أو نقص منصات الحفر الأميركية أو تشجيع الاستثمار خارج قطاع النفط.

وأضاف أن هذه العوامل توضح أن السوق في مرحلة توازن في عملية الطلب والعرض في الربع الرابع من العام الجاري، وبالتالى تعزيز مستويات الأسعار وإن كانت هناك عوامل مثل المخاوف من تراجع مستوى تعافي الاقتصاد العالمي، لكن رغم ذلك تبقى السوق قوية متماسكة تعزز أسعار النفط الخام ما بين 90 و95 دولارا للبرميل وربما تصل إلى 100 دولار للبرميل لكنها لن تستمر عند هذا المستوى.

وقال إن سعر النفط خلال الفترة المتبقية من العام الجاري بين 90 و95 دولارا للبرميل.

وأشار إلى أن اجتماع أوبك غدا سيشهد إشادة بقرارات والتأكيد على تمديد الخفض الطوعي لإنتاج النفط من قبل روسيا والسعودية إلى نهاية هذا العام، ومراقبة الأسواق، وأعتقد أنها قوية وبالتالي ربما لن يكون هناك أي قرار يخالف ما تم الاتفاق عليه، وبالتالي فالمؤشرات إيجابية على الأسواق والأسعار بشكل عام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.