خاص

"بدجت السعودية" للعربية: فرص كبيرة بسوق التأجير طويل الأجل في المملكة

مع تحول الشركات والهيئات لاستئجار السيارات بدلا من الشراء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة الدولية للمواصلات "بدجت السعودية"، فواز دانش، إن العقد الذي وقعته الشركة لتأجير سيارات لشركة سابك السعودية يمثل بداية دخولها في مشاريع مع الشركات الحكومية والشركات شبه الحكومية وهي سوق واعدة وكبيرة جدا فى المملكة.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business" إن أكثر الجهات الحكومة والشركات تتحول حاليا من ملكية سياراتها إلى استئجار السيارات بطريقة طويلة الأجل وبدأنا العمل مع كثير من الهيئات سواء الهيئة الملكية في الجبيل وينبع وبقية الهيئات، ولكن أردنا أن نعلن عن أول صفقة مع سابك ونتوقع مستقبلا كبيرا معها وتوقع أن يظهر الأثر المالي للعقد مع استلام السيارات فى الربع الأول من العام المقبل.

وقال إن أكثر تعاملات الشركة حاليا في التأجير طويل الأجل مع الشركات العاملة في المملكة بقطاعات مختلفة وأكبرها، الأغذية والتجزئة واللوجيستيات والبتروكيماويات والقطاع الصناعي ونتوسع معها بشكل كبير، وقطاع توصيل البضائع، ومنها شركات أرامكس ودي إتش إل وغيرها.

أوضح أن القطاعات التى بدأت التعاون مع الشركة منذ 4 سنوات كانت لشركات حكومية أوشبه حكومية كانت في السابق تمتلك سياراتها وحاليا تتحول إلى التأجير طويل الأجل.

فصل دانش توزيع دخل الشركة وفقا لمصادره الأساسية، وقال إن التأجير قصير الأجل يمثل 27% من الدخل، والتأجير طويل الأجل نسبة 43%، ومبيعات السيارات المستعملة تمثل نسبة بين 30%.

وقال إن التركيز ينصب بشكل رئيس على قطاعي التأجير طويل وقصير الأجل وينتج عنهما سيارات مستعملة يعاد بيعها وتحقق الشركة منها أرباحا جيدة.

وأوضح أن التوجه الجديد للمملكة العربية السعودية الذي بدأ منذ عامين في استقطاب الوافدين من العالم كله سواء للسياحة العادية أو الدينية أو المؤتمرات أدى إلى زخم ملحوظ بشكل كبير في حضور الناس إلى المدن سواء من داخل المملكة أو من خارجها، ما أدى إلى زيادة حصتنا الكبيرة في التأجير قصير الأجل أو التأجير اليومي في جميع مطارات المملكة ونتوقع في المستقبل مع اكتمال البنية التحتية في قطاع السياحة وفق رؤية 2030، سينتج عنها فرص رائعة في السوق.

وقال إن زيادة أرباح الشركة في فترة أول تسعة أشهر من العام الجاري كانت ناتجة عن زيادة التأجير قصير الأجل وأعداد التأجير وأيضا زيادة نسبة التشغيل، مشيرا إلى أن الشركة حصلت على النسبة الأكبر في هذه السوق ونركز عليها.

أما القطاع الثاني الذي تركز عليه الشركة فهو التأجير طويل الأجل وسيستمر بنفس وتيرة النمو لأنه جاهز ومع زيادة الأعمال في المملكة تزيد طلبات الشركات ونرى فرصا واعدة في هذا النشاط.

وقال دانش إن سوق السيارات المستعملة لا تشهد ضغطا على الأسعار ولكن ما يحدث هو تصحيح طبيعي والأسعار تعود إلى معدلات بعدما ارتفعت بشكل كبير نتيجة الإغلاقات لمدة عامين وتوقف سلاسل الإمداد.

وأضاف "عدنا إلى الوضع الطبيعى وعشنا عامين لا توجد سيارات جديدة في السوق وهذا ما سبب ارتفاعا كبيرا جدا في عمليات إعادة بيع السيارات المستعملة، واليوم بدأت الإمدادات تعود ما يعيد الأسعار إلى وضعها الطبيعي وهذا يعني عدم انخفاض فعلي بأسعار السيارات ولكنها نزلت من مستويات مرتفعة في فترة سابقة بسبب عدم وجود سيارات جديدة تستورد".

وقال دانش"ما حققناه فى العاميين الماضيين كان أرباحا غير طبيعية وأعلى من المفترض أن تكون بسبب ارتفاع أسعار السيارات المستعملة".

وأشار إلى أن متوسط التراجع في أسعار السيارات المستعملة لدى "بدجت السعودية" في الربع الثالث من العام الجاري يتراوح بين 5و8%.

ارتفع صافي ربح الشركة المتحدة الدولية للمواصلات "بدجت السعودية" بنسبة 11.43% إلى 71.5 مليون ريال في الربع الثالث من العام الجاري مقابل 64.16 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي.

وقالت الشركة في بيان لـ"تداول السعودية" أمس الثلاثاء، إن سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الثالث يعود مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق بشكل رئيسي إلى الزيادة في عائدات التأجير قصير الأجل وذلك بسبب التحسن في نسبة الإشغال إلى جانب النمو الثابت في أسطول وعائدات التأجير طويل الأجل.

ونمت إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 25% إلى 369 مليون ريال مقابل 295.4 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة