خاص

"oneroyal" للعربية: توقعات خفض الفائدة تزيد الضغوط على الدولار

"حيدر": بعض البيانات قد تغيير وجهة نظر" الفيدرالي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال مستشار استراتيجي للسوق في "oneroyal "، سام حيدر، إن ضعف الدولار الأميركي خلال الأسابيع الماضية حدث بسبب ارتفاع توقعات السوق لخفض الفوائد خلال عام 2024.

وأضاف في مقابلة مع "العربية Business"، أن الفترة الحالية تشهد عمليات جني أرباح، موضحا أن السؤال الذي سيحدد اتجاه الدولار في 2024 هل سيرتفع أم سيكمل التراجع هو مدي إمكانية انخفاض معدل التضخم تحت 2%، أو يستقر على مستويات 2.5%، أو3%.

أوضح أن اتجاه الفيدرالي الأميركي لخفض الفائدة خلال العام الجاري يزيد الضغوط على الدولار، وإذا حدث ارتفاع في معدلات البطالة الأميريكية سيحول الفيدرالي نظره بشكل أكبر من استهداف التضخم إلى النمو الاقتصادي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.