اقتصاد

المنتدى الاقتصادي: المعلومات المضللة تتصدر المخاطر العالمية في عام 2024

الدول المتأثرة بالنزاعات قد تفتقر إلى الفرص الاقتصادية والاستثمارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

صدر تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي حول المخاطر العالمية لعام 2024، وكانت المعلومات المضللة والتغيرات المناخية على رأس قائمة المخاطر للعام الحالي، بالتزامن مع تصاعد حدة التهديدات البيئية.

وتعتبر المعلومات الخاطئة المعززة بالذكاء الاصطناعي أكبر المخاطر على المدى القصير، إلى جانب التوترات الجيوسياسية المرتبطة بالنزاعات الجارية حاليا في أماكن مختلفة حول العالم.

كما تعد الظواهر المناخية القاسية، وشح الموارد الطبيعية، والتلوث، من ضمن أول 10 مخاطر جسيمة قد تواجه العالم خلال العقد المقبل، بحسب ما ذكره التقرير.

وسلط تقرير المخاطر العالمية للعام الحالي الضوء أيضا على استمرار حالة عدم اليقين والافتقار إلى الفرص الاقتصادية، ولفت إلى أن الدول المتأثرة بالنزاعات أو المعرضة للمخاطر المناخية قد تصبح في عزلة عن الاستثمارات والتقنيات المتطورة وفرص العمل الجديدة.

وحذر التقرير من أن التعاون العاجل بخصوص القضايا العالمية في تراجع، وهناك حاجة إلى تبني مقاربات وحلول جديدة، وإعادة النظر في الخطوات الواجب اتخاذها لمواجها المخاطر العالمية، ومنها تنظيم حملات التثقيف الرقمي حول المعلومات الخاطئة، وتعزيز جهود الأبحاث حول المناخ والتقنيات المتعلقة به بهدف تسريع عملية التحول في مصادر الطاقة بمشاركة فاعلة من القطاعين العام والخاص.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.