خاص

خبير للعربية: معدلات البطالة في أوروبا ستعاود الارتفاع الأشهر المقبلة

نتيجة تأخر ظهور أثر التشديد النقدي وانتشار الذكاء الاصطناعي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الباحث في الشؤون الاقتصادية الأوروبية، ريان رسول، إنه يجب تقسيم أوروبا إلى منطقتين عند الحديث على معدلات البطالة الأول هو المنطقة التي تتعامل باليورو وعددها 20 دولة، ومنطقة الاتحاد الأوروبي وبه 27 دولة موضحا أن معدل البطالة كان فيهما 6.4%، و5.9% على الترتيب، وهو أقل معدل بطالة خلال 30 عاما ماضية.

وأضاف في مقابلة مع"العربية Business"، أن انخفاض معدل البطالة إلى هذه المستويات مدفوع بأمرين أساسيين الأول الطلب الكبير على العمالة بقطاع الخدمات وهناك صعوبات في توفير العديد من الوظائف، أم السبب الثاني هو أن تأثير التشديد النقدي، لم يظهر بعد.

وقال "نتوقع أن نرى ارتفاع معدلات البطالة في الأشهر المقبلة نظرا لتأخر انعكاس أثر ارتفاع معدلات الفائدة على الأنشطة الاقتصادية، ويوجد حاليا قوة في الاقتصاد وضعف في معدلات البطالة إلا الأمر قد ينعكس مستقبلا".

أشار إلى تسريح عدد كبير من موظفي البنوك ومن المتوقع دفعة أخرى من التسريحات بجانب أن الذكاء الاصطناعي سوف يستقطع بعضا من الوظائف في منطقتي اليورو والاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن الإقبال على السندات الأوروبية يعود إلى أن المستثمرين يريدون اللحاق بأسعار فائدة مرتفعة ربما لن تتكرر لفترة طويلة، مع توقعات خفض الفائدة في الأشهر المقبلة .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.