خاص

خبير للعربية: "الفيدرالي" و"المركزي الأوروبي" فقدا القدرة على التنبؤ

قال إنهما يعتمدان على البيانات بطريقة مبالغ فيها خوفا من خطأ التوقعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الباحث في الشؤون الاقتصادية الأوروبية، ريان رسول، إن التضخم على مساره الصحيح ولكنه سباق ماراثوني وهذه المرحلة الأخير ة منه.

أضاف في مقابلة مع "العربية Business"، أن اضطرابات البحر الأحمر لا تقارن باضطرابات سلاسل الإمداد التي حدثت وقت الجائحة، وتأثيرها محدود ولن يكون مستداما.

"التضخم على المسارح الصحيحة ولكن ليس بالسرعة أو الوتيرة المطلوبة، ويوجد بعض القلق لدى البنوك المركزية الأوروبية والأميركية بشأن استدامة انخفاض التضخم"، وفق رسول.

تابع: "بنك الاحتياطي الفيدرالي والمركزي الأوروبي فقدا القدرة على التنبؤ وباتا يعتمدان على البيانات بطريقة مبالغ فيها خوفا من خطأ التوقعات، ما يشير إلى مخاوفهم بشأن عودة ارتفاع التضخم، وقد تؤدي هذه المخاوف إلى تأخرهم في تخفيض الفائدة ما يؤثر على الاقتصادات ويعمق الركود والتباطؤ الاقتصادي في أوروبا بشكل أكبر من عودة التضخم".

وتوقع رسول أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي تخفيض الفائدة في أبريل المقبل خلافا للتوقعات السائدة بأن يبدأ التخفيض في يونيو، كما توقع أن يتم 6 تخفيضات للفائدة هذا العام ابتداء من أبريل بإجمالي 150 نقطة أساس وكذلك في الولايات المتحدة الأميركية على أن يبدأها الفيدرالي في يونيو وليس في أبريل.

وقال إنه يتوقع نموا صفريا في الاتحاد الأوروبي هذا العام نظرا للتباطؤ الاقتصادي القائم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.