.
.
.
.

القهوة.. ضحية جديدة لـ "كورونا"

نشر في: آخر تحديث:

في وقت يلقي فيروس كورونا بآثاره السلبية على أداء كافة الأصول من الأسهم إلى السلع الأولية لم تسلم عقود القهوة هي الأخرى من موجة الهبوط العنيفة.

وتراجع المؤشر القياسي لعقود القهوة المستقبلية في بورصة لندن للسلع بنحو أكثر من خُمس قيمتها.

وتعد الخسارة التي منيت بها عقود القهوة أكبر من خسائر النفط التي بلغت نحو 17% والنحاس 9%.

تأتي خسائر القهوة لكون الصين أحد كبار مستورديها بالعالم فحجم وارداتها على مدار العقد الماضي زادت بنحو ثلاثة أضعاف

سلسلة "ستاربكس" العالمية أغلقت أكثر من نصف فروعها في الصين.