.
.
.
.

لهذه الأسباب..لم تتأثر تذاكر الطيران بانخفاض سعر النفط

نشر في: آخر تحديث:

توقع الرئيس التنفيذي السابق للخطوط الملكية الأردنية هيثم مستو، في مقابلة مع قناة "العربية"، تراجع أسعار تذاكر الطيران خلال عامي 2016 و2017، مع هبوط أسعار النفط.

وقال مستو إن ما يبطئ من تراجع الأسعار حالياً هو ارتباط بعض شركات الطيران بعقود نفط تحوطية بأسعار مرتفعة، وعند انتهاء هذه العقود ستتراجع أسعار التذاكر.

وتوقع مستو انتهاء هذه العقود واستفادة شركات الطيران من الأسعار الحالية للنفط في نهاية 2016 ومطلع عام 2017.

وقال مستو "هبوط النفط كان له الأثر الكبير في تحول الأسعار إلى الربحية في 2015، وشهدت شركات الطيران نجاحاً كبيراً، تكلفة الوقود كانت 35%، قبل هبوط الأسعار وحاليا، تصل إلى 20%، ولكن تبقى 65%، من تكلفة التشغيل باقية كما هي، ومن بينها أسعار الطائرات والتأجير، ورسوم المطارات".

وأضاف مستو "من العوامل المؤثرة على ارتفاع الأسعار أنه مازالت بعض شركات الطيران ملتزمة بأسعار وعقود أعلى من الأسعار الحالية، والعامل الثاني هو سعر الدولار المرتفع، وهو ما أثر في إمكانيتها بالضغط على الأسعار ولكن الشركات يجب أن تنافس بعض وتلحق بأسعار النفط".