.
.
.
.

هروب مصاب بكورونا في الأردن.. والأمن يتدخل

نشر في: آخر تحديث:

ألقى الأمن الأردني، مساء الأحد، القبض على مصاب بفيروس كورونا هرب قبل دخوله العزل.

وكان وزير الصحة الأردني، سعد جابر، قد أعلن، في وقت سابق الأحد، عن هروب مصاب بكورونا قبل دخوله العزل، مؤكداً ارتفاع عدد المصابين إلى 12.

إلى ذلك نشر الأمن العام في الأردن تعميماً عن مصاب أردني بكورونا عقب فراره من مستشفى العزل قبيل عزله في مستشفى الأمير حمزة.

من جهته، أكد مدير مستشفى الأمير حمزة، عبد الرزاق الخشمان، هروب المواطن الأردني المصاب بكورونا تامر بسام وجيه السعودي من المستشفى قبل عزله.

وأوضح الخشمان، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن المواطن هو من بين الحالات التي تم الإعلان عنها الأحد، وقد قدِم من بريطانيا قبل أيام، وأجريت له الفحوصات اللازمة، وثبتت إصابته بالفيروس، لكنه هرب قبل عزله وتقديم العناية الطبية اللازمة له.

إلى ذلك لفت إلى أن الكوادر الطبية العاملة في المستشفى اكتشفت أن المريض أقدم على الهروب رغم التحذيرات المعلنة بضرورة عدم مخالطة الآخرين له للحيلولة دون نقل العدوى.

وحذر الأشخاص المقرّبين للمريض من مخالطته أو التستر عليه، مؤكداً قيام المستشفى بإبلاغ الجهات الأمنية المختصة للتعامل معه، وتشديد الحراسة الأمنية على مواقع الحجر والعزل.

كما شدد الخشمان على ضرورة عودة المريض إلى موقع العزل ليتلقى العناية الطبية اللازمة، وحتى لا يسهم في نقل العدوى لغيره.

وأعرب عن أسفه لإعلان بعض البيانات الشخصية للمريض، لكن الضرورة وحماية المواطنين تقتضي ذلك.