كورونا.. إيران تفرض قيوداً على التنقل بين 11 محافظة

نشر في: آخر تحديث:

فرضت إيران، اليوم الاثنين، قيودا على التنقل بين 11 محافظة بسبب وباء كورونا. وفق ما نقلت وكالة فارس الإيرانية.

إلى ذلك، أعلن وزير الطرق وبناء المساكن الإيراني محمد إسلامي عن فرض قيود على حرية التنقل في 11 محافظة إيرانية للحد من تفشي كورونا.

وقال إن اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا قررت الحد من مغادرة الأشخاص المشتبه بإصابتهم أو المصابين بالفيروس من المدن.

وأوضح المسؤول الإيراني أن الوزارة تفحص جميع الأشخاص القادمين والمغادرين في المطارات ومحطات سكك الحديد ومواقف الحافلات، حيث يقوم كوادر وزارة الصحة باستخدام أجهزة الفحص الحراري في عمليات الرقابة الصحية.

كانت إيران، أعلنت في وقت سابق الاثنين، أن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا ارتفع إلى 853 حالة بعد تسجيل 129 حالة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما زاد عدد الإصابات إلى 14991.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز "ندعو الجميع لأخذ هذا الفيروس على محمل الجد وعدم محاولة السفر إلى أي محافظة إطلاقا".

كما أضاف "إذا حكمنا بحذر، يبدو أن آثار الجهود الإجمالية من الناس وتدخلات المنظومة الصحية تظهر في مدينة قم وغيلان".

يذكر أن الحصيلة الأخيرة ترفع العدد الإجمالي للوفيات في إيران إلى 853 منذ 19 شباط/فبراير، عندما أعلنت الحكومة أول حالتي وفاة بالوباء.

وسجّلت محافظة طهران أعلى عدد من الإصابات الجديدة مع تسجيل 200 حالة، لكن العدد أقل بنحو 50 إصابة عن اليوم السابق.

في حين حلّت محافظة أصفهان (وسط) في المرتبة التالية مع تسجيل 118 إصابة، بينما جاءت مازندران (شمال) بعدها مع تسجيل 96 حالة. وسجّلت قم (وسط) حيث ظهر الفيروس أول مرة في البلاد 19 إصابة جديدة، ما رفع المجموع إلى 1023.

وبلغ إجمالي الإصابات في غيلان 858 بينها 18 حالة جديدة. ويعرف أن المنطقة الواقعة في شمال إيران قبلة سياحية وبين محافظات إيران الـ31 الأكثر تأثرا.