.
.
.
.

10 ملايين دولار من دار رالف لورين لمحاربة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قُدرت الخسائر التي تكدبّتها دار Ralph Lauren العريقة من جراء انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي بحوالي 90 مليون دولار. وعلى الرغم من ذلك قررت هذه الدار الأميركيّة أن تتبرع بمبلغ قدره 10 ملايين دولار لمحاربة هذا الوباء الفتّاك.

وقد قامت الدار بتوزيع هذا المبلغ الضخم لتتمّ الاستفادة منه في أربعة مجالات. ومن المنتظر أن يتمّ تقديم جزء منه إلى منظّمة الصحة العالميّة بهدف تطوير الدراسات حول هذا الوباء ومكافحة انتشاره في مختلف أنحاء العالم. أما الجزء الثاني فسيُقدّم إلى موظّفي دار Ralph Lauren الذين يواجهون ظروفاً خاصة في المجالات الطبيّة ومجال العناية بالأطفال وكبار السن.

دار رالف لورين تتبرع ب250 ألف قناع و25 ألف بدلة عازلة طبيّة
دار رالف لورين تتبرع ب250 ألف قناع و25 ألف بدلة عازلة طبيّة

القسم الثالث سيُقدّم إلى جمعية "بينك باني فاند" التي تُعنى بمرضى السرطان والتي تدعمها الدار منذ 20 عاماً، خاصةً أن هؤلاء المرضى يفتقرون إلى المناعة مما يعرّضهم أكثر من سواهم للإصابة بفيروس كورونا. وسيعود القسم الرابع إلى مجلس مصممي الأزياء الأميركيين من أجل مساعدة المصممين الذين يحتاجون إلى دعم في هذه الظروف الاستثنائيّة. وقد أعلنت الدار أيضاً أنها ستتبرع بـ250 ألف قناع طبي و25 ألف بدلة طبيّة عازلة للمستشفيات المعالجة لمرضى كورونا.

دار رالف لورين تتبرع بعشرة ملايين دولار لمحاربة كورونا
دار رالف لورين تتبرع بعشرة ملايين دولار لمحاربة كورونا

وكان المصمم رالف لورين، البالغ من العمر حالياً 80 عاماً أعلن أن ما دفعه لهذه التبرعات هو أن التعاضد هو الوحيد القادر على إنقاذنا من هذا الوباء برأيه. فيما أعلن المدير التنفيذي لدار Ralph Lauren أن مواجهة هذه الأزمة غير المسبوقة والمتعددة الأوجه يتطلّب مبادرات متنوّعة تلبّي احتياجات مختلفة في أماكن عدة من العالم. وكانت دار Ralph Lauren أعلنت عبر صفحتها على موقع إنستغرام التي يتابعها حوالي 12 مليون شخص عن المبادرات التي قررت اتخاذها في هذا المجال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة