.
.
.
.

ترمب: سيكون لدينا وفرة بأجهزة التنفس وسنساعد بها الآخرين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن إنتاج أجهزة التنفس الصناعي لمواجهة انتشار فيروس كورونا أمر معقد ومكلف، مشيرًا إلى مواصلة إمداد المستشفيات بها.

وأضاف ترمب خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة الأميركية لمواجهة كورونا، فجر الخميس، أنه سيكون هناك وفرة في أجهزة التنفس الصناعي وسيتم مساعدة بقية الدول بها .

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنه لا يعلم ما إذا كانت الصين صادقة بشأن أعداد الإصابات بفيروس كورونا فيها.

وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم إلى نحو مليون إصابة، استأثرت الولايات المتحدة بغالبيتها حيث اقترب عددُ الإصابات فيها من مئتي ألف إصابة معظمُهم في مدينةِ نيويورك التي سجلت حتى الآن أكثر َمن ثلاثٍ وثمانينَ 83 ألف حالة.

مع استمرار ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، يحذر مسؤولون من أن المرض قد يودي بحياة ما بين 100 إلى 200 ألف أميركي، حتى إذا استمر السكان في البقاء بمنازلهم، والحد من اتصالهم بالآخرين.

وأعلن الخبراء عن هذه التوقعات المتشائمة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس دونالد ترمب، الثلاثاء.

لكن الخبراء أعربوا عن أملهم بألا يرتفع الرقم إلى هذا الحد "إذا قام الجميع بدوره لمنع الفيروس من الانتشار".

من جهته، قال ترمب: "أريد أن يكون كل أميركي مستعداً لأيام صعبة تنتظرنا. مددنا أيضاً المبادئ التوجيهية للتباعد الاجتماعي حتى 30 إبريل/نيسان". وأضاف: "سنمر بأسبوعين عصيبين للغاية".