.
.
.
.

روسيا.. أكثر من ألف إصابة بكورونا بيوم وإغلاق الحدود

نشر في: آخر تحديث:

سجلت السلطات الروسية أكثر من 1000 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ بداية تفشي المرض.

وأعلنت فرقة العمل الحكومية المعنية بالفيروس عن 1154 حالة جديدة، اليوم الثلاثاء، ليصل إجمالي عدد الحالات في البلاد إلى 7497 حالة، فضلاً عن 58 حالة وفاة و494 حالة شفاء.

ومن أجل الحد من تفشي الفيروس، أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجميع بالتوقف عن العمل هذا الشهر، مع استمرار الأعمال الأساسية فقط، مثل محلات البقالة والصيدليات وما إلى ذلك. والغالبية العظمى من الأقاليم الروسية قيد الإغلاق حالياً، حيث تطلب السلطات من السكان عزل أنفسهم في المنازل وعدم الخروج إلا لشراء البقالة والأدوية أو إخراج القمامة.

إلى ذلك، أغلقت الصين وروسيا حدودهما البرية وميناء نهريا بالقرب من فلاديفوستوك بعد اكتشاف 59 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بين المواطنين الصينيين العائدين إلى بلادهم عبر المعبر.

واعتباراً من اليوم الثلاثاء، سيضطر جميع المواطنين الصينيين الذين يصلون إلى المنطقة الحدودية على متن الرحلات الداخلية الروسية للخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوماً، وفقاً لإشعار نشر على موقع القنصلية الصينية في فلاديفوستوك.

وقال الإشعار إن الأشخاص الذين يحملون تصاريح خاصة فقط سيسمح لهم بالسفر على الجانب الروسي من المنطقة الحدودية. ولم يتضح ما إذا كان حاملو التصاريح سيكونون قادرين على العبور إلى الصين.

علاوة على ذلك، سيتم إغلاق جميع دور الضيافة ودور العجزة على الجانب الروسي من المنطقة الحدودية أمام الغرباء حتى الأول من يونيو/حزيران، بحسب الإشعار.

وأضاف الإشعار "هنا، توصي القنصلية العامة بقوة وتذكر المواطنين الصينيين المعنيين بأخذ الوضع المذكور أعلاه بعين الاعتبار بشكل كامل" وعدم السعي للعودة إلى الصين عبر المعبر الحدودي.