.
.
.
.

غوتيريش يحضّ مجلس الأمن على التضامن ضد كورونا

نشر في: آخر تحديث:

حضّ الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش الخميس مجلس الأمن الدولي على التضامن لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ، مشدّداً على أنّ هزيمة الوباء هي "معركة جيل بأكمله، وهي سبب وجود الأمم المتحدة نفسها".

وقال الأمين العام في خطاب ألقاه أمام المجلس في أول جلسة يخصّصها لجائحة كوفيد-19 إنّ "التزام مجلس الأمن سيكون حاسماً للتخفيف من تداعيات جائحة كوفيد-19 على السلم والأمن".

وأضاف في الخطاب الذي ألقاه في الجلسة المغلقة التي ما زالت منعقدة لكنّ وكالة فرانس برس حصلت عليه من بعثات دبلوماسية حضرت الجلسة أنّ "إرسال المجلس رسالة تنمّ عن الوحدة والعزم سيكون لها وقع كبير في هذا الوقت العصيب".

وتابع الأمين العام مخاطباً الدول الـ15 الأعضاء في المجلس: "لنتغلب على الوباء اليوم، سنحتاج إلى العمل معاً. وهذا يعني مزيداً من التضامن. هذه معركة جيل بأكمله، وهي سبب وجود الأمم المتحدة نفسها".

وهذه أول جلسة يعقدها مجلس الأمن الدولي للبحث في أزمة وباء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا، وذلك بعد أسابيع من الانقسامات، لا سيّما بين الصين والولايات المتحدة.

وعقدت الجلسة المغلقة عبر الفيديو، مثل سائر الاجتماعات التي يعقدها المجلس حالياً بسبب وباء كوفيد-19.

وكان تسعة من الأعضاء العشرة غير الدائمي العضوية في المجلس وعلى رأسهم ألمانيا، طلبوا الأسبوع الماضي، عقد اجتماع حول الوباء، في استياء واضح إزاء عجز المجلس في مواجهة الأزمة العالمية غير المسبوقة.