.
.
.
.

بعد إعلان شفائه من كوفيد 19.. لماذا لم يعد جونسون لداوننغ ستريت؟

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن رئيس الوزراء يواصل قضاء فترة النقاهة بعد شفائه من كوفيد-19 في مقر إقامته الريفي الرسمي، مؤكدا أنه لن يستأنف عمله في دواننج ستريت بدون مشورة فريقه الطبي.

وأضاف المتحدث للصحافيين: "إنه يواصل التعافي في تشيكرز، الأولوية هي أن يستريح رئيس الوزراء ويتعافى ونصحه فريقه الطبي بعدم العودة إلى العمل على الفور".

جونسون يرفع معنويات بريطانيا بخروجه من المستشفى منتصراً على كورونا
جونسون يرفع معنويات بريطانيا بخروجه من المستشفى منتصراً على كورونا

يأتي ذلك فيما كانت الحكومة البريطانية، قد أعلنت الاثنين، أن التحاليل أثبتت خلو رئيس الوزراء بوريس جونسون من فيروس كورونا المستجد قبل مغادرته المستشفى، مؤكدة أن جونسون لن يحدد موعدا لاستئناف عمله وسيتبع النصائح الطبية.

بدوره، أفاد المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، أن جونسون يركز حاليا على التعافي وليس على مهامه.

يشار إلى أن جونسون كان خرج، الأحد، من مستشفى سانت توماس بعد أسبوع على دخوله في لندن، إثر إصابته بفيروس كورونا، وتأزم حالته الصحية.

وظهر في فيديو بث على حسابه على تويتر، متعافياً، وهو يناشد البريطانيين البقاء في المنزل، مؤكداً أن البلاد تحقق تقدما في معركتها الوطنية ضد الوباء.

كما أثنى على تجاوب البريطانيين مع الإرشادات التي أعلنتها السلطات المعنية قائلاً: "أستطيع أن أتخيل قدر الإغراءات بالخروج مع هذا الطقس المشمس، وأقدر كم قاومتم بهدف التقيد بقواعد التباعد الاجتماعي، أشكركم فردا فرداً".

وجدد التعبير عن امتنانه لهيئة الصحة الوطنية على إنقاذ حياته، معتبراً أن دينهم عليه كبير جداً.

"سيواصل النقاهة

وفي وقت سابق الأحد، أعلن مكتب رئيس الوزراء أنه غادر المستشفى وسيواصل النقاهة في مقر الإقامة الريفي الرسمي. وقال متحدث باسمه "بناء على نصيحة فريقه الطبي، لن يعود رئيس الوزراء إلى العمل على الفور. وهو يود توجيه الشكر للجميع في مستشفى سانت توماس على الرعاية الفائقة التي تلقاها".