.
.
.
.

"في دور رعاية المسنين".. نصف وفيات كوفيد 19 بكندا

نشر في: آخر تحديث:

حذّرت هيئة الصحّة العامة الكندية، الاثنين، من أنّ دور رعاية المسنّين المتضرّرة بشدّة من كوفيد-19 الذي حصد فيها نصف ضحاياه تقريباً، ستواصل تسجيل ارتفاع في الوفيات حتّى وإن تباطأ انتشار الفيروس.

وقالت مديرة الهيئة تيريزا تام خلال مؤتمرها الصحافي اليومي، إنه تم تسجيل 24.808 إصابات بينها 734 وفاة بفيروس كورونا المستجدّ في البلاد، مشيرة إلى أن نصف هذه الوفيات تقريباً حصلت في مؤسسات لرعاية المسنّين.

كما أضافت "ستستمرّ الوفيات في الارتفاع حتى وإن تباطأ نسق انتشار الوباء".

في حين، دعت المسؤولة الصحيّة المواطنين إلى مواصلة الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي حتى يتوقّف انتشار الفيروس.

وتزيد الخشية حول مصير المسنين القاطنين في دور الرعاية في إقليم كيبك، حيث فتحت السلطات تحقيقاً في وفاة 31 شخصاً في مؤسّسة رعاية خاصة بضواحي مونتريال.

كندا - فرانس برس
كندا - فرانس برس

هذا واعتبر رئيس حكومة كيبك فرنسوا لوغو أنه يوجد "إهمال جسيم" في هذه المؤسسة الخاصة، وأمر بإجراء عمليات تفقّد فورية لـ40 مؤسسة خاصّة لرعاية المسنين في الإقليم تعمل بدون ترخيص. لكن لوغو أكد الاثنين، خلال مؤتمره الصحافي اليومي، أن أغلب تلك المؤسسات "تدار بشكل جيّد"، لكن توجد نواقص في 5 منها تم وضعها "تحت الرقابة".

مع ذلك، أقر المسؤول بأن "الوضع صعب" في دور المسنين بكيبك، مشيراً خاصة إلى وجود نقص في الموظفين فاقمه الوباء.