.
.
.
.

140 ألف وفاة بالجائحة.. ثلثاها في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

تخطّت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في العالم 140 ألفاً، نحو ثلثيها في أوروبا، وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية عند الساعة 18,00 ت غ من يوم الخميس.

وبلغ إجمالي الوفيات بكوفيد-19 منذ أول ظهور للوباء في الصين في كانون الأول/ديسمبر، 140902 حالة في العالم بينها 92900 حالة في أوروبا من أصل مليون و82135 إصابة.

في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تسجيلا لوفيات كوفيد-19 حيث تضاعف عدد الوفيات فيها في أسبوع واحد فقط وسجلت ارتفاعا يوميا قياسيا على مدى يومين متتاليين، بلغت الحصيلة أكثر من 32 ألف حالة وفاة، تليها إيطاليا مع 22170 حالة، ثم إسبانيا مع 19130 وفاة، ثم فرنسا مع 17920 حالة وبريطانيا مع 13920 وفاة.

وفي أميركا اقترب عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، من 650 ألف شخص في الولايات المتحدة بعد زيادتها 30 ألف حالة أمس الأربعاء. ووفقا لإحصاء رويترز فإن هذا أكبر ارتفاع في خمسة أيام.

والدول الأكثر تضرراً بعد الولايات المتحدة هي إيطاليا مع 22170 وفاة من أصل 168941 إصابة، ثم إسبانيا مع 19130 وفاة من أصل 182816 إصابة، وفرنسا مع 17920 وفاة من أصل 165027 إصابة، والمملكة المتحدة مع 13729 وفاة من أصل 103093 إصابة.

في المقابل، حذّرت منظمة الصحة العالمية الخميس من أن أوروبا لا تزال "في عين الإعصار" بالنسبة لتفشي فيروس كورونا المستجد، في وقت قررت حكومات عدة أو تعتزم تخفيف اجراءات العزل المفروضة في إطار مكافحة الوباء العالمي.

وحضت المنظمة الأممية قادة الدول الأوروبية على "عدم التراخي" والتثبت من أن الفيروس تحت السيطرة قبل رفع القيود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة