.
.
.
.

بلجيكا تكسر حاجز 5 آلاف وفاة بكورونا.. نصفهم بدور مسنين

نشر في: آخر تحديث:

كسرت بلجيكا اليوم الجمعة حاجز الـ 5 آلاف وفاة بفيروس كورونا المستجد بعد تسجيل 313 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبلجيكا أحد البلدان الأوروبية التي تسجل فيها أعلى أرقام للوفيات، حسب حصيلة جديدة رسمية أعلنتها السلطات الصحية الجمعة.

وسجلت 313 وفاة في الساعات الـ24 الأخيرة ما رفع الحصيلة إلى 5163 في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 11,5 مليون نسمة. وأوضحت السطات أن نصف الوفيات (2586) في دور للمسنين.

إلى ذلك، يتصاعد الجدل في البلاد حول صدقية الأعداد المعلنة للوفيات بالوباء، خاصة تلك التي حدثت في دور رعاية المسنين، إذ يرى الكثيرون أن هذه الأعداد تجافي الحقيقة.

وأكد المتحدث باسم المركز الوطني للأزمات إيمانويل أندريه، أن الوفيات المسجلة في دور رعاية المسنين شملت من تأكدت إصابتهم بالوباء ومن كان يُشك بإصابتهم وذلك لعدم تمكن السلطات المعنية من إجراء الكشوف اللازمة في بداية تفشي الوباء.

وتعهدت السلطات الصحية الفيدرالية بالعمل على "تصحيح" الخلل، خاصة وأنها تمكنت مؤخراً من الحصول على معدات لإجراء الكشوف على العاملين في دور رعاية المسنين و النزلاء أيضاً.

هذا وتتعرض السلطات الصحية الفيدرالية في بلجيكا لانتقادات شديدة بسبب الإهمال وسوء إدارة الأزمة، ما أدى، بحسب المنتقدين، إلى وضع كارثي على المستويات الصحية والإنسانية والاقتصادية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة