.
.
.
.

شاهد.. وداع متعافيين من كورونا في مصر

نشر في: آخر تحديث:

شهدت المدينة الشبابية لعزل مصابي كورونا بمنطقة الطود في الأقصر، جنوب العاصمة المصرية القاهرة، لفتة إنسانية وبادرة طيبة من جانب الطاقم الطبي والإداري في وداع متعافييْن من فيروس كورونا المستجد.

وودع أفراد الطاقم أول متعافيين من كورونا بالمدينة بممر شرفي وعاصفة من التصفيق والورود، منذ لحظة مغادرتهما غرفتهما، وحتى خروجهما من باب المدينة، واستقلالهما حافلة كانت في انتظارهما أمام المدينة.

واصطف أفراد الطاقم الإداري على الجانبين لحظة مرور الشابين المتعافيين، وعند وصولهما لباب المدينة تم منحهما الورود، والتقاط الصور معهما.

وكانت الحكومة المصرية قد قررت تخصيص عدد من المدن الجامعية، التي تتبع وزارة التعليم العالي، ونزل الشباب التي تتبع وزارة الشباب، لاستخدامها في العزل الصحي للحالات التي تحمل المرض، ولكن لا تظهر عليها أعراض الإصابة، ولا تحتاج لأسرة الرعاية المركزة، بل تحتاج للعزل فقط، وذلك بهدف عدم الضغط على المستشفيات المختلفة.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، إنه قد وقع الاختيار على عدد من المدن الجامعية كمرحلة أولى بجامعات القاهرة، الإسكندرية، عين شمس، أسيوط، المنصورة، المنيا، وحلوان.