.
.
.
.

المئات يتظاهرون في سويسرا احتجاجا على تدابير كورونا

نشر في: آخر تحديث:

تظاهر مئات الأشخاص في برن ومدن سويسرية أخرى السبت احتجاجا على القيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وفق وسائل إعلام محلية.

وتجمع المئات أمام البرلمان السويسري في العاصمة، وفق وكالة الأنباء كيستون-إيه.تي.إس، التي نشرت صورا تظهر فيها جموع من الناس يحيط بهم عناصر الشرطة.

وعبر المتظاهرون عن الغضب إزاء التدابير التي فرضتها سويسرا في منتصف آذار/مارس ومنها إغلاق المدارس والمطاعم وكل الأنشطة التجارية باستثناء محلات بيع المواد الغذائية والصيدليات.

وبدأت سويسرا التي سجلت أكثر من 1500 وفاة بكوفيد-19 وأكثر من 30 ألف إصابة، تخفيف التدابير تدريجيا، وسمحت لصالونات الحلاقة وتصفيف الشعر ومحلات بيع الزهور بإعادة فتح أبوبها قبل أسبوعين، فيما من المتوقع أن تفتح المدارس والمطاعم والمتاحف والمكتبات أبوابها، بموجب شروط خاصة، الاثنين.

ولا تزال التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص محظورة. وقال المحتجون السبت إن القيود المفروضة تنتهك الحقوق الأساسية، وأطلقوا صيحات استهجان ضد العدد الكبير من الشرطة المنتشرة، وفق الوكالة.

ورفع العديد من المحتجين لافتات كتب على إحداها "من دون فرضها تدابير إغلاق، وضع السويد كوضع سويسرا".

وتظاهر ما بين 100 إلى 200 شخص في زوريخ فيما تجمع حوالي 60 شخصا في سان غال، بحسب الوكالة.