.
.
.
.

مصر.. إجراءات احترازية للتصدي لكورونا في المؤسسات الصحافية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة عن عدد المؤسسات الصحافية التي تم رصد حالات إصابة بفيروس كورونا، ومنها وكالة أنباء الشرق الأوسط التي ظهر بها حالتا عدوى بفيروس كورونا، وتم إغلاق طابقين في المؤسسة للتعقيم، كما ظهرت بعض الحالات في المؤسسات الصحافية الأخرى، وهي مؤسسة الأهرام التي ظهرت بها 4 حالات والأخبار التي ظهر بها 6 حالات وحالة إصابة واحدة بروزاليوسف وأخرى في الشركة القومية للتوزيع، بالإضافة إلى 4 حالات بدار الهلال.

وأوضح كرم جبر أنه يجب على المؤسسات الصحافية القومية أن ترفع أقصى درجات اليقظة بها، وذلك للوقاية من الإصابة أو نشر العدوى بين العاملين.

كما شددت الهيئة الوطنية للصحافة على رؤساء المؤسسات الإشراف بأنفسهم وبشكل مباشر على الإجراءات التي يتم اتخاذها داخل المؤسسات، وهي تطهير وغلق الأماكن التي تظهر بها العدوى، لعدم انتشارها بين العاملين، مع تطبيق إجراءات العزل المنزلي للمخالطين وتوفير مواد التطهير في أماكن العمل بشكل مستمر، واستخدام كواشف الحرارة لكل من يدخل مكان العمل، مع عدم السماح بدخول أماكن العمل إلا بعد ارتداء الكمامة، مع الاستعانة بالعمالة الضرورية مع مراعاة التباعد في أماكن العمل.

وتواصلت الهيئة الوطنية للصحافة مع رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحافية القومية ووكالة أنباء الشرق الأوسط ودار الهلال ودار المعارف والشركة القومية للتوزيع لمتابعة الإجراءات الاحترازية المتبعة في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتتواصل مع باقي المؤسسات، الخميس، في إطار القرارات والإجراءات الاحترازية الصادرة من الحكومة.

وشددت الهيئة على ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية الوقائية وتوفير المواد المطهرة والكلور وغيرها من المواد والتعقيم، والقيام بعمليات التطهير والتعقيم الشاملة وعدم السماح بالدخول لمقر المؤسسة بدون ارتداء الكمامة وقياس درجة الحرارة والإبلاغ فور الاشتباه بأي حالة إصابة واتخاذ التدابير اللازمة فوراً.

وأوضح علي حسن، رئيس مجلس إدارة وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه قد تم غلق وتعقيم الدور الذي تعمل به إحدى الزميلات بعد تأكد إصابتها بفيروس بكورونا في إطار التعقيم الدوري الكامل لمبنى الوكالة، مع توافر مواد التعقيم الدوري للمبنى في جميع الأدوار وتوقيع الكشف الحراري على كل من يدخل المؤسسة، كما تم منع المخالطين لها من دخول مبنى الوكالة لحين إجراء الكشف الطبي اللازم لبيان مدى إصابتهم من عدمه، كما تم غلق وتطهير الدور السادس بالوكالة بعد إصابة أحد الصحافيين.

وأكد سعيد عبده، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف أن المؤسسة قامت باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتعقيم والتطهير الكامل للمؤسسة في أعقاب ثبوت إصابة أحد العاملين بها بفيروس كورونا، وتم غلق الدور وتعقيمه بشكل كامل ودوري ومنح جميع المخالطين للحالة إجازة لمدة أسبوعين للتأكد من عدم إصابة أي منهم.

كما تحدث القائم بتسيير الأعمال بالشركة القومية للتوزيع، أنه قد تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والقيام بعمليات التطهير الشاملة داخل المؤسسة وذلك في أعقاب الاشتباه في إصابة أحد العاملين بها بفيروس كورونا والذي أثبت نتيجة تحليل فيروس كورونا أنه سلبي.

وبعد ظهور عدد من الحالات في مؤسسة دار الهلال، تم الاتفاق على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية العاملين بالمؤسسة كأولوية أولى، وأن تبدأ عمليات التطهير الشاملة غداً الخميس للمرة الأولى ويوم الاثنين القادم للمرة الثانية لكل الأماكن في المؤسسة مع اتخاذ إجراءات صدور المطبوعات في موعدها دون تأخير.

وفي النهاية، أكدت الهيئة أنها في حالة انعقاد دائم لمتابعة الموقف في المؤسسات والمستجدات التي قد تطرأ والتي قد تستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية، وطلبت الهيئة من جميع العاملين بالمؤسسات الصحافية التواصل معها لاستكمال الإجراءات الاحترازية.