.
.
.
.
فيروس كورونا

أميركا تحتضن خُمس إصابات العالم بكورونا والوفيات 200 ألف

إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 7 ملايين

نشر في: آخر تحديث:

أظهر إحصاء لـ"رويترز" أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة تجاوز 7 ملايين، الجمعة، بما يمثل أكثر من 20% من الإجمالي العالمي.

جاء ذلك بعد أيام من تجاوز عدد الوفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة 200 ألف، وهو الأكبر في العالم. ويموت أكثر من 700 شخص يومياً في الولايات المتحدة بسبب مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

من أميركا
من أميركا

ووفقاً لإحصاء "رويترز"، فقد زاد عدد حالات الإصابة في نصف الولايات الأميركية الخمسين هذا الشهر. وسجلت عشر ولايات زيادة قياسية في عدد الإصابات اليومية بالفيروس في سبتمبر.

وارتفعت الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي بعد انخفاضها على مدى 8 أسابيع متتالية.

ويعتقد خبراء في الصحة أن الزيادة ترجع إلى إعادة فتح المدارس والجامعات، فضلاً عن الحفلات خلال عطلة عيد العمال في الآونة الأخيرة.

ويستمر الفيروس في الانتشار بسرعة في أجزاء كثيرة من البلاد قبل أسابيع فقط من الانتخابات.

ويواجه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، يوم الثالث من نوفمبر معركة لإعادة انتخابه في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة أكبر عدد للوفيات والإصابات بفيروس كورونا في العالم. وتتهم واشنطن بكين بانعدام الشفافية التي تقول إنها أدت إلى تفاقم تفشي المرض. وتنفي الصين هذه المزاعم.