.
.
.
.
فيروس كورونا

منظمات طبية تركية: تكتم على حالات كورونا.. والأرقام مخيفة

إخفاء وزارة الصحة 81 ألف حالة إيجابية للفيروس في أبريل و275 ألف حالة في سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

نشر اتحاد الأطباء الأتراك تقريراً أعدّه فريق مراقبة فيروس كورونا التابع للاتحاد، حول انتشار الوباء في البلاد، وكشف التقرير إخفاء وزارة الصحة 81 ألفا و57 حالة إيجابية للفيروس في شهر أبريل، و275 ألفا و647 حالة إيجابية في شهر سبتمبر.

وقال تقرير اتحاد الأطباء الأتراك: "بينما هناك حاجة لـ10 ملايين جرعة دواء لمرض لأجل الفترة القادمة، فإن الوزارة أرسلت فقط 1.5 مليون جرعة".

وعلّق عضو اللجنة المركزية للاتحاد، الطبيب البروفيسور، إبراهيم أكورت، على التقرير بالقول: "لكي نصل للمعطيات الصحيحة حول فيروس كورونا، يجب تقريباً ضرب المعلومات التي تنشرها وزارة الصحة حول عدد الإصابات بـ19، وعدد الوفيات بـ 5".

وأكد عضو فريق مراقبة فيروس كورونا في الاتحاد، كايهان بالا، أن "وزارة الصحة تنشر فقط الحالات المؤكدة، وهذا غير كافٍ". وأضاف: "يجب على الوزارة أن تنشر أيضا أرقام الحالات المحتملة والمشتبهة".

وجاء في التقرير أنه "عند اتخاذ قرار افتتاح المدارس، يجب وبشدة الأخذ بعين الاعتبار حالة انتشار الوباء في المجتمع، وحالة الخدمات الصحية في المنطقة أو المدينة التي يخطط افتتاح المدارس فيها، والخواص المجتمعية وظروف المدارس في المنطقة".

وأكد تقرير اتحاد الأطباء الأتراك أنه "وفقا للإحصائيات، لدينا 112 من الكادر الصحي في البلاد، فقدوا أرواحهم بسبب الوباء، بينهم 48 طبيباً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة