.
.
.
.
لقاح كورونا

الصحة العالمية تحدد موعد تسليم لقاح كورونا للدول الفقيرة

قدر محللون في وول ستريت الإيرادات التي قد تجنيها شركتا "فايزر" و"مودرنا" من لقاح "كوفيد-19" بنحو 32 مليار دولار في عام 2021 وحده

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة الصحة العالمية وتحالف اللقاحات (غافي) المتعاون معها أنهما وضعا آلية لتوزيع لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجدّ في الدول الفقيرة، وأنهما يتوقعان إرسال أولى الجرعات إلى هذه الدول في الربع الأول من العام 2021.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في مؤتمر صحافي إن هذه الآلية المسماة "كوفاكس" (أو ما معناه الوصول العالمي للقاح المضاد لكوفيد-19) "حصلت على قرابة ملياري" جرعة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في مؤتمر صحافي، قبل أيام أن شركة فايزر تعهدت بمنح لقاح كورونا بأسعار مقبولة للدول الفقيرة.

يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه دول العالم تقر استخدام لقاحات كورونا، بما في ذلك لقاحات الصين وروسيا.

ووضعت منظمة الصحة العالمية هدفاً بأن تحصل بحلول العام 2021 على ملياري جرعة لا تزال في طور الانتاج لصالح 190 دولة مشاركة في آلية كوفاكس.

وأعلنت منظمة الصحة وتحالف غافي في بيان أنه بات ممكناً "التحضير لأولى عمليات تسليم اللقاحات خلال الربع الأول من العام 2021، إذ إن القسم الأول من الجرعات - وهو كاف لحماية العاملين في القطاع الصحي والخدمات الاجتماعية - سيُسلّم خلال الفصل الأول من العام 2021 لكل الاقتصادات المشاركة (في آلية كوفاكس) التي طلبت جرعات في هذه المهلة".

وستُجرى عمليات تسليم لقاحات أخرى لكافة المشاركين خلال الفصل الثاني من العام 2021، والهدف هو تأمين جرعات لما يصل إلى 20% من المواطنين في الدول المشاركة قبل نهاية العام، وفق ما جاء في البيان.

وأضاف "إعلانات اليوم تقدم أوضح مسار حتى الآن لإنهاء المرحلة الحادة من الوباء عبر حماية الشعوب الأكثر ضعفاً في العالم كله".
وسيتمّ توفير في العام 2022 جرعات إضافية تسمح ببلوغ مستويات أعلى من الحماية.

وأشارت المنظمتان الشريكتان إلى أن عمليات تسليم اللقاحات تعتمد على عوامل عدة، بما في ذلك موافق الهيئات الناظمة وحالة الجهوزية في الدول.

أرباح اللقاح

وقدر محللون في وول ستريت الإيرادات التي قد تجنيها شركتا "فايزر" و"مودرنا" من لقاح "كوفيد-19" بنحو 32 مليار دولار في عام 2021 وحده.

ومن المقرر أن تحقق شركة فايزر وشريكتها الألمانية بيونتيك ما يقرب من 19 مليار دولار، وفقًا لتقديرات مورغان ستانلي، التي تشير إلى أن الشركتين يمكن أن تحققا ما يقرب من 30 مليار دولار من عائدات اللقاحات بحلول نهاية عام 2023.