.
.
.
.
فيروس كورونا

بعد ظهور سلالة محورة لكورونا.. جونسون يعلن إغلاقا هو الأشد

إجراءات جديدة تشمل قيوداً على التنقل والسفر بين جنوب شرقي إنجلترا، بما فيها العاصمة لندن، وباقي أنحاء البلاد

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون: "لا شيء مؤكداً عن سلالة كورونا المتحورة، ولا دليل على أنها أكثر فتكاً". وخلال مؤتمر صحافي بشأن فيروس كورونا المتحور طمأن جونسون إلى أن اللقاح لن يكون أقل فعالية ضد هذه السلالة.

لكن جونسون أعلن عن فرض قيود جديدة في بعض مناطق لندن، وهي قيود من المستوى الرابع، اعتباراً من غداً الأحد.

كما أعلن جونسون إلغاء الاحتفالات بعيد الميلاد في المناطق التي تشهد تفشي الفيروس، قائلا: "على البريطانيين التحلي بالواقعية بشأن الاحتفالات". ودعا سكان مناطق تفشي الفيروس لعدم الاختلاط بسائر السكان.

وأضاف: "نطلع الصحة العالمية على التطورات بشأن سلالة كورونا المتحورة".

بدوره، قال كبير المستشارين الطبيين إن "الإغلاق السابق في بريطانيا ساهم بتراجع الإصابات".

وكانت الحكومة البريطانية، عقدت السبت، اجتماعا طارئا لبحث السلالة المتحورة الجديدة من كوفيد-19، ودراسة إمكانية تشديد القيود على حركة المواطنين.

وذكر مراسل "العربية" و"الحدث" أن "الإغلاق المرتقب في لندن قد يكون أكثر صرامة من الإغلاق السابق". ويتوقع أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون إلغاء الاحتفالات بالأعياد في لندن.

وكانت صحيفة "تيلغراف" Telegraph البريطانية ذكرت أن جونسون، استدعى كبار الوزراء، مساء الجمعة، لمناقشة سبل احتواء سلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا توصف بأنها "أشد خطورة".

وأضافت الصحيفة أن من المحتمل تشديد قيود مكافحة الفيروس، اعتبارا من السبت، مشيرة إلى أن الإجراءات الجديدة قد تشمل قيودا على التنقل والسفر بين جنوب شرقي إنجلترا، بما فيها العاصمة لندن، وباقي أنحاء البلاد.

ومن ضمن المقترحات إمكانية اتخاذ إجراءات لعزل لندن، بعد ثبوت أن السلالة المتحورة الجديدة، والتي نشأت في كنت، تنتشر بسرعة كبيرة وسط مخاوف من انتقالها لباقي المقاطعات.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء، إنه لا يمكنه التعليق بعد على التقرير.

وبحسب الصحيفة، يعكف العلماء بمعمل "بوتون داون" في ويلتشاير على إجراء الاختبارات على السلالة الجديدة من الفيروس، وقد أكدوا المخاوف من أنها تنتقل بطريقة أوسع من السلالة الأصلية لفيروس كوفيد-19.

وقال مصدر من الدائرة العلمية إن "هناك دلائل كبيرة على أن سلالة الفيروس الجديدة تنتقل بسهولة من شخص لآخر".

وذكرت الصحيفة أيضا أن مسؤولين من الحكومة يتوقعون إقرار لقاح للوقاية من كوفيد-19 طورته شركة "أسترازينيكا" وجامعة "أوكسفورد" يومي 28 أو 29 ديسمبر، مما يسهم في تسريع حملة التطعيم.

وأعلن جونسون، الجمعة، أنه يأمل في أن تتفادى إنجلترا فرض إجراءات عزل عام للمرة الثالثة بعد عيد الميلاد.

وكانت السلطات الصحية بدأت منذ أيام بدراسة سلالة جديدة متحورة من الفيروس، اكتشفت في المملكة المتحدة، لتحديد دورها في الارتفاع الحالي لعدد الإصابات.

لكن أصدرت السلطات الصحية تطمينات وقتها، وقالت إنه لا توجد حاليا أي مؤشرات بأن هذه السلالة تسبب شكلا أكثر خطورة من المرض أو مقاومة للقاح الذي تعلق عليه السلطات آمالا كبيرة للخروج من الأزمة، إلا أن ما أعلنت عنه صحيفة "تليغراف" مساء الجمعة قد يقلب المعادلة.

وبريطانيا هي أول بلد غربي أطلق حملة تلقيح، وقد تلقى حتى الآن 137 ألف شخص جرعة أولى من لقاح "فايزر-بيونتيك"، وفق وزارة الصحة البريطانية.