.
.
.
.

عقب توبيخ نادر من الصحة العالمية.. ووهان تستعد للتحقيق

الصين تتحرك: نواصل التحضيرات لزيارة بعثة منظمة الصحة العالمية إلى منشأ الفيروس

نشر في: آخر تحديث:

في أعقاب توبيخ نادر من نوعه من منظمة الصحة العالمية لبكين، على خلفية تأخر الزيارة المقررة منذ وقت طويل، أكدت الصين، السبت، مواصلة التحضيرات لزيارة البعثة إلى ووهان للتحقيق في منشأ كورونا.

وجاءت التصريحات بعد إعلان المدير العام للمنظمة، الثلاثاء، أنه يشعر "بخيبة أمل كبيرة" لعدم استكمال بكين بعد التصريح رغم بدء عدد من أعضاء الفريق الرحلة إلى الصين، لتتبع منشأ الفيروس الذي رصد للمرة الأولى أواخر 2019 في المدينة الواقعة بوسط البلاد.

وقال نائب وزير اللجنة الوطنية للصحة، زينغ ييشين، للصحافيين، السبت، "يتم النظر في الموعد المحدد (للزيارة) ونحن جاهزون".

كما أضاف "طالما يستكمل هؤلاء الخبراء الإجراءات ويؤكدون برنامجهم سنذهب معاً إلى ووهان لإجراء تحقيقات".

من شوارع ووهان في الصين - رويترز
من شوارع ووهان في الصين - رويترز

تفاصيل الزيارة مجهولة

وفي وقت سابق هذا الأسبوع امتنعت السلطات الصينية عن تأكيد تفاصيل الزيارة، في مؤشر على حساسية المهمة التي عانت من التأخير والسياسة.

وكانت المنظمة قد أعلنت سابقا أن الصين منحت الإذن لزيارة فريق يضم 10 أشخاص.

وأضاف زينغ "نحن حاليا ننتظر وصول خبراء منظمة الصحة العالمية، وقمنا بالترتيب كي تقوم مجموعات خبراء معنيين باستقبالهم".

وعبر عن الأمل في أن تتمكن تحقيقات منظمة الصحة العالمية من زيادة فهم منشأ فيروس كورونا المستجد.

من ووهان الصينية (أرشيفية- فرانس برس)
من ووهان الصينية (أرشيفية- فرانس برس)

10 خبراء

يذكر أن بعثة الصحة العالمية تضم 10 خبراء صينيين و10 اختصاصيين دوليين في علوم الوبائيات والفيروسات والصحة العامة والأمراض الحيوانية، من الولايات المتحدة واليابان وروسيا والمملكة المتحدة وهولندا والدنمارك وأستراليا وفيتنام وألمانيا.

ويتعاون معظم هؤلاء الخبراء مع الصحة العالمية أو منظمة الأغذية والزراعة أو المنظمة العالمية للصحة الحيوانية.

وكانت منظمة الصحة قد تعرضت لانتقادات لاذعة من الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ومسؤولين أميركيين آخرين، اتهموها بالإذعان لبكين، والثناء المفرط على تعامل الصين مع التفشي الأولي للفيروس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة