.
.
.
.

رقم صادم.. إصابات كورونا في العالم تتخطى 100 مليون

عدد الذين حصد الوباء أرواحهم 2,151,242 شخصاً

نشر في: آخر تحديث:

في رقم صادم، تخطّى عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد حول العالم 100 مليون إصابة، منذ ظهر الوباء للمرة الأولى في الصين في نهاية عام 2019، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس مساء الثلاثاء استناداً إلى بيانات وطنية رسمية.

وفي الساعة 21.30 ت غ، بلغ عدد الإصابات المؤكّدة بكوفيد-19 استناداً إلى هذا التعداد 100,010,798 إصابة، في حين بلغ عدد الذين حصد الوباء أرواحهم من بين هؤلاء المصابين 2,151,242 شخصاً.

الصدارة لأوروبا

ووفقاً للتعداد الذي أجرته وكالة فرانس برس، فقد تصدّرت قائمة الإصابات منطقة أوروبا (تضمّ دول القارة ومناطقها الـ52 بما في ذلك روسيا وتركيا) بتسجيلها 32,449,888 إصابة من بينها 710,599 وفاة.

دفن أحد مصابي كورونا في اسطنبول (أرشيفية- فرانس برس)
دفن أحد مصابي كورونا في اسطنبول (أرشيفية- فرانس برس)

وحلّت ثانية منطقة الولايات المتحدة وكندا (26,142,605 إصابة من بينها 443,015 وفاة)، تليها أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (18,313,560 إصابة من بينها 577,385 وفاة، ثم منطقة آسيا (14,981,661 إصابة من بينها 236,477 وفاة)، تليها منطقة الشرق الأوسط (4,618,806 إصابة من بينها 96,023 وفاة)، ثم إفريقيا (3,472,636 إصابة من بينها 96,798 وفاة) فأوقيانيا (31,642 إصابة من بينها 945 وفاة).

ومنذ الخريف حين بدأت الموجة الوبائية الثانية، ولا سيّما في أوروبا، يتراوح عدد الإصابات الجديدة المسجّلة يومياً في جميع أنحاء العالم بين 600 ألف و700 ألف إصابة جديدة، وهو مستوى مرتفع.

وفي الآونة الأخيرة، سجّلت حصيلة الوفيات ارتفاعاً بطيئاً لكن مطّرداً، إذ ارتفعت حصيلة الوفيات اليومية من حوالي 10 آلاف وفاة يومية في أوائل كانون الأول/ديسمبر إلى ما يقرب من 14 ألفاً في الأيام السبعة الماضية.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرّراً من جرّاء الوباء، إذ سجّلت في نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 25 مليون إصابة، تليها الهند (10,7 مليون إصابة)، ثم البرازيل (8,9 مليون إصابة).

قسم العناية المركزة  لعلاج مرضى كورونا في تكساس - فرانس برس
قسم العناية المركزة لعلاج مرضى كورونا في تكساس - فرانس برس

200 مليون جرعة

وفي السياق، تعتزم الحكومة الأميركية شراء 200 مليون جرعة إضافية من اللّقاحات المضادّة لكوفيد-19 ما يضمن أن يتوفر لديها ما يكفي لتطعيم كل سكان الولايات المتحدة البالغ عددهم 300 مليون شخص بحلول نهاية الصيف، وفق ما ذكر مسؤول أميركي رفيع الثلاثاء.

كما أضاف المسؤول للصحافيين أنه يجري شراء 100 مليون جرعة إضافية من اللقاحات من شركة فايزر، و100 مليون أخرى من موديرنا، الشركتين اللتين وافقت وكالة الدواء والغذاء الأميركية "أف دي آيه" على لقاحيهما.

وأكد أنه "مع هذه الجرعات الإضافية، سيكون لدى الولايات المتحدة ما يكفي من اللقاحات لتطعيم 300 مليون أميركي بحلول نهاية هذا الصيف"، أي جميع سكان الولايات المتحدة