.
.
.
.
فيروس كورونا

اكتشاف إصابات بسلالة جديدة لفيروس كورونا في الهند

انخفضت أعداد الإصابات في الهند بشكل كبير في جميع أنحاء البلاد منذ شهور

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤولون صحيون في الهند اكتشاف حالات إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد، والتي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا والبرازيل.

وقالوا الثلاثاء إنه تم اكتشاف إصابة أربعة مسافرين الشهر الماضي.

واكتُشف سابقا في الهند إصابة أكثر من 150 شخصاً بالسلالة الأخرى التي ظهرت في المملكة المتحدة.

وانخفضت أعداد الإصابات في الهند بشكل كبير في جميع أنحاء البلاد منذ شهور. لكن اكتشاف السلالتين الأكثر عدوى يأتي وسط بعض حالات التفشي المقلقة، لكنها معزولة حتى الآن.

وتم العثور على أكثر من 100 إصابة في مدينة بنغالورو جنوب الهند داخل مجمع سكني.

كما سُجلت حالات أخرى في عدة مناطق بولاية ماهاراشترا، من بينها مومباي، العاصمة المالية للبلاد.

وكانت، الهند، ثاني أكبر دولة بالعالم من حيث عدد السكان، سجلت تراجعا ملحوظا بعدد الإصابات الجديدة بالموجة الثانية من الفيروس، وهذا التراجع في الهند حير الباحثين مما دفع الخبراء للنظر في الأسباب ودراستها، تظهر الأرقام أن الانخفاض في أعداد الإصابات بدأ منذ سبتمبر 2020 حيث بلغت أحد عشر ألف حالة مقارنة بفترة الذروة السابقة عندما كانت تصل الحالات إلى المئة ألف إصابة يوميا.

ولاحظ الخبراء أيضاً تباطؤا بانتشار المرض في الهند، حيث انخفضت نسبةُ إشغال غرف الطوارئ من 90% إلى 16% وهنا نتحدث عن نفس الفترة.

ولكن ما الذي يحدث في الهند، الخبراء يرجعون الأمر إلى احتمالية أن تكون بعضُ مناطق البلاد قد وصلت إلى مناعة القطيع أو أن الهنود قد يكون لديهم حماية مسبقة من الفيروس.