.
.
.
.
لقاح كورونا

كوريا الجنوبية لا تجد صلة بين لقاح "أسترازينيكا" وحالات وفاة

كان مسؤولو الصحة يحققون في وفاة 8 أشخاص يعانون من أمراض أخرى وحدثت لهم مضاعفات بعد تلقيهم لقاح كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قالت كوريا الجنوبية اليوم الاثنين، إنها لم تجد أي صلة بين لقاح فيروس كورونا وعدة حالات وفاة في الفترة الأخيرة.

وكان مسؤولو الصحة يحققون في وفاة ثمانية أشخاص يعانون من أمراض أخرى وحدثت لهم مضاعفات بعد تلقيهم لقاح شركة "أسترازينيكا" للوقاية من كوفيد-19، لكنهم قالوا إنهم لم يجدوا دليلاً على أن جرعات اللقاح كان لها أي دور في ذلك.

وقال جيونج أون كيونج، مدير الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها للصحافيين: "خلصنا بصورة مبدئية إلى أنه من الصعب إثبات أي صلة بين العوارض الجانبية التي أصيبوا بها بعد التطعيم وبين وفاتهم".

وبدأت كوريا الجنوبية في تطعيم سكانها والعاملين في دور الرعاية وغيرهم من المعرضين للخطر في نهاية فبراير الماضي، وتلقى 316865 شخصاً الجرعة الأولى من اللقاح حتى أمس الأحد.

في سياق آخر، أمرت السلطات بكوريا بفحص نحو مئة ألف عامل أجنبي إثر ظهور بؤر تفش في مساكن عمال.

وكانت وفاة مئات العمال التايلانديين المهاجرين في كوريا الجنوبية قد دفعت الأمم المتحدة العام الماضي إلى الدعوة للتحقيق في مصير المهاجرين.

وبلغ عدد وفيات العمال التايلانديين مستوى قياسياً في 2020 حيث سجل 122 وفاة حتى منتصف ديسمبر، وفقاً لتقرير أعدته مؤسسة تومسون رويترز.

وعن هذا الموضوع قال جيونج: "مناخ العمل والسكن يزيد من مخاطر انتقال العدوى، لكن من الصعب رصد المرضى في وقت مبكر بسبب قدرة هؤلاء العمّال المحدودة على الوصول للموارد الطبية والفحص ومسألة وضعهم القانوني".