.
.
.
.
لقاح كورونا

لقاح كورونا للبيع في باكستان.. وازدحام على شرائه

آلاف الباكستانيين يسارعون للتطعيم مع بدء مبيعات لقاح "سبوتنيك في" الروسي بشكل تجاري

نشر في: آخر تحديث:

سارع آلاف الباكستانيين للتطعيم في الجولة الأولى من المبيعات التجارية للقاحات كورونا التي بدأت في مطلع الأسبوع مع إعلان مراكز التطعيم في مدينة كراتشي الجنوبية أمس الأحد أنها باعت جميع الجرعات بالفعل.

وتقدم باكستان حالياً اللقاح مجاناً للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يتصدرون جهود مواجهة فيروس كورونا ومن تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، لكن الحملة اتسمت بالبطء حتى الآن.

ازدحام في أحد مراكز التطعيم "التجاري" في كراتشي
ازدحام في أحد مراكز التطعيم "التجاري" في كراتشي

وفي الشهر الماضي سمحت البلاد للقطاع الخاص بالاستيراد التجاري للقاحات لكافة الناس.

وشهدت الجولة الأولى بيعاً تجارياً للقاح "سبوتنيك في" الروسي الذي يتم اعطاؤه على جرعتين لعامة الناس مقابل نحو 12 ألف روبية باكستانية (80 دولاراً) نظير عبوة من جرعتين.

من أحد مراكز التطعيم "التجاري" في كراتشي
من أحد مراكز التطعيم "التجاري" في كراتشي

وعلى الرغم من التكلفة، أبلغ عدد من مراكز التطعيم عن طوابير طويلة حيث وقف البعض في كراتشي لما يقرب من ثلاث ساعات من أجل التطعيم. وكان معظم المنتظرين في الطابور من الشبان الباكستانيين الذين ما زالوا غير مؤهلين للتطعيم الحكومي المجاني.

وقال سعد أحمد (34 عاماً) لوكالة "رويترز" يوم الأحد بعد تطعيمه بمستشفى خاص راق في كراتشي: "أنا سعيد جدا بالحصول على اللقاح لأنه ضروري الآن من أجل السفر".

من أحد مراكز التطعيم "التجاري" في كراتشي
من أحد مراكز التطعيم "التجاري" في كراتشي
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة