.
.
.
.

الصحة العالمية: معرفة منشأ كورونا عملية تسممها السياسة

نشر في: آخر تحديث:

كشف كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايك رايان اليوم الجمعة أن البحث عن منشأ فيروس كورونا هو مسعى "تسممه السياسة"، وذلك بعد أيام من إصدار الرئيس الأميركي جو بايدن أوامر لمساعديه بالعثور على إجابات.

وقال رايان للصحفيين "نود أن يفصل الجميع، إذا استطاعوا، بين السياسة والعلم في هذه القضية. هذه العملية برمتها تسممها السياسة".

ومنذ تفشي الفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر كانون الأول 2019، يحاول العلماء حل اللغز حول منشأه.

وقضى فريق بقيادة منظمة الصحة العالمية أربعة أسابيع في ووهان والمناطق المحيطة بها مع باحثين صينيين وقالوا في تقرير في مارس آذار إن من المرجح أن يكون الفيروس قد انتقل من الخفافيش إلى البشر عبر حيوان آخر.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، دعا الأربعاء، الأجهزة الاستخبارية الأميركية إلى إعداد تقرير في غضون 90 يوماً حول منشأ وباء كوفيد 19 الناجم عن فيروس كورونا.

نشر نظريات المؤامرة

بدورها، اتهمت بكين، واشنطن، بنشر نظريات "المؤامرة" حول منشأ وباء كوفيد-19، فيما عادت فرضية تسرب الفيروس من مختبر صيني بقوة إلى الواجهة في الأيام الأخيرة في الولايات المتحدة.

وقالت سفارة الصين في الولايات المتحدة الخميس إن تسييس منشأ كوفيد-19 سيعرقل التحقيقات.

فيما أخبر مسؤولو المخابرات البيت الأبيض أن لديهم مجموعة من الأدلة التي لم يتم فحصها، والتي تتطلب تحليلاً إضافياً قد يكشف لغز المرض وفقاً لكبير مسؤولي الإدارة الأميركية، بحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الخميس.