.
.
.
.
لقاح كورونا

أميركا تحدد موعدا للبدء بإعطاء جرعة معزِزة من لقاح كورونا

بيان: الحماية من الإصابة بفيروس سارس-كوف-2 تبدأ في الانخفاض بمرور الوقت بعد أول جرعتين

نشر في: آخر تحديث:

قالت السلطات الصحية الأميركية، الأربعاء، إن الأميركيين الذين أخذوا لقاحًا من شركتي فايزر ومودرنا سيتمكنون من تلقي حقنة ثالثة معزِّزة بعد ثمانية أشهر من الجرعة الثانية، اعتبارًا من 20 سبتمبر.

وفي بيان، قال مسؤولون بارزون بينهم مديرة مراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها روتشيل والينسكي والقائمة بأعمال وكالة الأدوية والأغذية الأميركية جانيت وودكوك، "تُظهر البيانات المتاحة بوضوح أن الحماية من الإصابة بفيروس سارس-كوف-2 تبدأ في الانخفاض بمرور الوقت بعد أول جرعتين من اللقاح وبالاقتران مع هيمنة المتحورة دلتا، بدأنا نرى أدلة على انخفاض الحماية ضد المرض بأعراضه الخفيفة والمتوسطة".

وخلصوا إلى "أن هناك حاجة إلى جرعة معزِّزة لزيادة الحماية التي يوفرها اللقاح إلى أقصى حد وإطالة أمدها".

وكان مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة أقروا بأن ما يزيد على مليون أميركي تلقوا جرعات إضافية من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا قبل أن يسمح بها للأشخاص ذوي المناعة الجسمانية الضعيفة.

وحصل قرابة 90 ألف شخص ممن تلقوا لقاح جونسون آند جونسون أحادي الجرعة على ما لا يقل عن جرعة واحدة إضافية، وفق ما أعلنت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أمس الجمعة.

وليس من المعروف عدد المصابين بضعف المناعة الذين حصلوا على جرعات إضافية من اللقاحات.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأميركية سمحت خلال الأسبوع الجاري بمنح جرعة لقاح إضافية من فايزر أو مودرنا لذوي المناعة الضعيفة لحمايتهم بشكل أفضل من فيروس كورونا.

من جهته قال الدكتور أنطوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية بالولايات المتحدة، في مقابلة صحافية الخميس: "في الوقت الراهن، لن نقدم الجرعات المعززة، إلا لمن يعانون من نقص المناعة. لكن بالطبع، سيكون هناك وقت يتعين علينا فيه الحصول على جرعات معززة للجميع لأنه لا يوجد لقاح، على الأقل ليس ضمن هذه الفئة، يضمن حماية دائمة".