.
.
.
.
فيروس كورونا

ومازال البحث مستمرا عن منشأ كورونا.. وخبراء الصحة العالمية: الأمل يتلاشى!

11 عالماً لمجلة "نيتشر" Nature: "نافذة الفرصة لإجراء هذا التحقيق الحاسم تُغلق بسرعة؛ أي تأخير سيجعل بعض الدراسات مستحيلة بيولوجياً"

نشر في: آخر تحديث:

قال خبراء مستقلون إن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراء عاجل في البحث عن منشأ فيروس كورونا في الصين. وكان هؤلاء الخبراء جزءاً من أول تحقيق كلّفت به منظمة الصحة العالمية، والذي سافر إلى الصين بداية العام الجاري.

وكتب 11 عالماً في مجلة "نيتشر" Nature العلمية، إن هذا التحقيق كان من المفترض أن يكون الخطوة الأولى في إطار عملية توقفت. ودعوا إلى استمرار التحقيق.

وقال العلماء إن "نافذة الفرصة لإجراء هذا التحقيق الحاسم تُغلق بسرعة؛ أي تأخير سيجعل بعض الدراسات مستحيلة بيولوجياً".

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة 4,451,888 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد يستند إلى مصادر رسميّة الأربعاء.

وفي تقرير مشترك، خلص العلماء إلى أن هناك "دليلاً واضحاً على انتشار سارس-كوف-2 في ووهان في ديسمبر 2019".

كما خلصوا أيضاً إلى أن سوق هوانان للمأكولات البحرية "لعبت دوراً مهماً في المرحلة المبكرة من الوباء، وأنه كانت هناك صلات موثوقة بأسواق الحيوانات البرية يتعين متابعتها".

تعبيرية
تعبيرية

وقد كان هناك نزاع بشأن التحقيق في منشأ فيروس كورونا. وقد أرجأت الصين زيارة فريق الخبراء الدولي إلى ووهان لعدة أشهر وترفض حتى الآن منح الخبراء الأجانب الوصول إلى بيانات أصلية لـ174 مريضاً من أوائل المرضى الذين أُصيبوا بالفيروس. وقد أوصى الخبراء الأجانب بإجراء مزيد من الدراسات في الصين، وهو ما ترفضه بكين حتى الآن.

وانتقدت الولايات المتحدة ودول أخرى استبعاد تقرير الخبراء نظرية وقوع حادث في مختبر، ربما يكون قد تسبب في تسرب الفيروس. وقد تم استبعاد هذه النظرية بسبب ضغوط صينية.

وفي بحثهم بمجلة "نيتشر"، أكد العلماء مجدداً أنهم لا يعدون هذه الفرضية مستحيلة.

وكتب العلماء: "لقد طلبنا بشكل علني أن يتم نشر المعلومات التي تدعم فرضية حدوث تسريب من مختبر وإتاحتها لمنظمة الصحة العالمية. وهذا لم يحدث حتى الآن".

ورفض سفير الصين لدى الأمم المتحدة في جنيف تشين شو، الأربعاء، مجدداً فرضية التسرب من المختبر وعدها "غير مرجحة تماماً". وبدلاً من ذلك كتب في بيان إنه يجب التحقق من مختبرات معينة في الولايات المتحدة، دون تقديم تفاصيل لتوضيح فكرته.

وأعرب منسق الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايك رايان، عن استيائه إزاء بيان تشين. وقال رايان إن هناك تناقضاً بين اعتبار أن فرضية وقوع حادث في مختبر غير مرجح وفي الوقت نفسه الاقتراح بإجراء تحقيقات في مختبرات أميركية.

وأضاف رايان في مؤتمر صحافي في جنيف "أجد أن هذا يصعب فهمه".