.
.
.
.
لقاح كورونا

لقاحات موديرنا الملوثة باليابان تحوي معدناً مقاوماً للصدأ

الشركة ارجعت التلوث إلى عيوب في خط الإنتاج في مصنع بإسبانيا، وتحديداً إلى احتكاك قطعتين من المعدن في الآلة التي تضع السدادات على القوارير

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة موديرنا الأربعاء إن الجرعات الملوثة من اللقاح المضاد لكورونا التي أرسلتها إلى اليابان، كانت تحوي جزيئات من معدن مقاوم للصدأ، لكن المجموعة رجّحت ألا يشكل هذا الأمر "خطراً كبيراً على سلامة المرضى".

وتواجه المجموعة الأميركية نكسات كبيرة في اليابان، مع تعليق استخدام مئات الآلاف من الجرعات بعد تقارير عن اكتشاف مواد غريبة في قوارير من اللقاح.

وتحقق السلطات اليابانية أيضاً في وفاة رجلين (يبلغان من العمر 30 و38 عاماً) تلقيا جرعات من دفعة ملوثة من لقاحات موديرنا، لكن سبب وفاتهما غير معروف حتى الآن.

من حملة التطعيم بلقاح موديرنا في اليابان
من حملة التطعيم بلقاح موديرنا في اليابان

وفي بيان مشترك مع مجموعة "تاكيدا" (التي توزع اللقاح في اليابان) قالت موديرنا إنه لا يوجد دليل على أن حالتي الوفاة نجمتا عن اللقاح. وأضافت الشركتان أن "العلاقة تعتبر في الوقت الحالي مصادفة".

كما قالت موديرنا إن التلوث في إحدى الدفعات الثلاث من الجرعات الملوثة التي عُلِّق استخدامها تم إرجاعها إلى عيوب في خط الإنتاج في مصنع يديره المقاول الإسباني "روفي فارما إندستريل سيرفسز".

وقالت مودرنا إن السبب الأكثر ترجيحاً للتلوث هو الاحتكاك بين قطعتين من المعدن في الآلة التي تضع السدادات على القوارير.

جرعة من لقاح موديرنا
جرعة من لقاح موديرنا

وأضاف البيان: "إن الوجود النادر لجزيئات المعدن المقاوم للصدأ في لقاحات موديرنا المضادة لكوفيد-19 لا يشكل خطراً كبيراً على سلامة المرضى ولا يؤثر سلباً على مزايا او أخطار المنتج".

والأسبوع الماضي، علّقت اليابان استخدام 1.63 مليون جرعة من لقاح مودرنا في كافة أنحاء البلاد.

وقالت وزارة الصحة اليابانية الأربعاء، استناداً إلى معلومات من تحقيقات الشركات المعنية، إنها لا تعتقد أن جزيئات الفولاذ المقاوم للصدأ تشكل أي مخاطر إضافية على الصحة.