.
.
.
.

مع هجمة أوميكرون.. هذه نصيحة الصحة العالمية لغير المطعم

نشر في: آخر تحديث:

فيما لا يزال العالم يترقب المزيد من المعلومات عن "أوميكرون"، المتحور الجديد من كورونا، أصدرت منظّمة الصحّة العالمية عددا من التوجيهات أو النصائح، مذكرة بأهمية الوقابة والتمسك ببعض القيود التي أعلنت سابقا في مواجهة الوباء.

فقد نصحت الأشخاص غير المحصّنين بالكامل ضدّ كوفيد-19 والمعرّضين لمخاطر صحّية مرتفعة إذا ما أصيبوا بالمرض، بمن في ذلك أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، بعدم السفر إلى مناطق تشهد انتشاراً مجتمعياً للفيروس.

تعليق السفر؟!

كما أوضحت في تحديث لتوجيهاتها المتعلّقة بالسفر في ظل أوميكرون، النسخة أن "الأشخاص الذين لم يتمّ تطعيمهم بالكامل، أو لا دليل لديهم على أنّه سبق لهم أن أصيبوا بعدوى كوفيد، والذين يواجهون خطراً مرتفعاً بالإصابة بمرض شديد والموت، بما في ذلك أولئك الذين تبلغ أعمارهم 60 عاماً وما فوق، بالإضافة إلى أولئك الذين يعانون من أمراض مصاحبة تزيد من خطر الإصابة الشديدة بكورونا مثل أمراض القلب والسرطان والسكري، ينبغي نُصحهم بتأجيل سفرهم إلى مناطق تشهد انتقالاً مجتمعياً للفيروس".

يذكر أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة كانت أكدت أمس، أن حظر السفر لن يوقف انتشار متحور أوميكرون حول العالم، لكنها حذرت في المقابل من أن تضع تلك الخطوة عبئاً ثقيلاً على سير الحياة وسبل العيش.

كما اعتبرت أن تعليق الرحلات الجوية من بعض البلدان التي ظهرت فيها السلالة الجدية، قد يؤثر سلباً على الجهود الصحية العالمية أثناء الجائحة عن طريق تثبيط البلدان عن الإبلاغ وتبادل البيانات الوبائية.

أتت تلك التحذيرات، بعد أن وضعت 56 دولة إجراءات تتعلق بالسفر تهدف لتأخير دخول المتحور الجديد إليها، بحسب ما نثقلت وكالة فرانس برس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة