.
.
.
.
فيروس كورونا

بشرى سارة.. "أوميكرون لقاح ربّاني وسيقضي على كورونا"

استشاري تشخيص الأمراض النسيجية والفيروسية د.حسام أبو فرسخ للعربية: أوميكرون ضعيف وسيصيب الكثيرين حول العالم.. مناعة القطيع هي الطريق الوحيد للخروج من الجائحة.. وانتظروا نهاية كورونا مع حلول فصل الربيع

نشر في: آخر تحديث:

نظرية جديدة يتبناها بعض خبراء الأوبئة حول العالم مفادها أن متحور أوميكرون سيقضي على وباء كورونا الذي أنهك العالم وتسبب بملايين الوفيات، علاوة على مليارات الدولارات من الخسائر الاقتصادية حول العالم.

الدكتور حسام أبو فرسخ، استشاري تشخيص الأمراض النسيجية والفيروسية، حل ضيفاً على "العربية" من خلال برنامج "تفاعلكم"، حيث أكد هذه النظرية، مشدداً على أن متحور أوميكرون ما هو إلا "لقاح رباني" سيعلن انتهاء فيروس كورونا على الأرض.

وما زالت العدوى الشديدة للمتحور أوميكرون غير مصحوبة في الوقت الحالي بزيادة كبيرة في الوفيات. ومنذ ظهور فيروس كورونا في نهاية 2019، أودى الوباء بحياة أكثر من 5.4 مليون شخص.

ففيما ينتشر متحور أوميكرون من دون رادع في أنحاء العالم، يبدو أقل خطورة مما كان يُخشى في البدء، ما أثار الآمال في إمكانية دحر الوباء والعودة إلى حياة طبيعية.

وكتب د.أبو فرسخ على حسابه في "فيسبوك" منذ حوالي الأسبوعين أن "أوميكرون أشد انتشارا أكثر مما نتوقع . فهو ينتشر 70 ضعفا أكثر من دلتا ويتضاعف كل يومين. وسوف يسود على جميع السلالات خلال شهر، ولكنه أقل خطورة من دلتا. فنسبة الوفيات فيه قد لا تتجاوز 0.02% وهي أقل من الإنفلونزا الموسمية. مقارنة مع 1.9% مع سلالة ألفا".

وأضاف بالقول: "نرجو من الله أن يكون انتشاره الشديد وقلة فتكه رحمة للبشرية ولقاحا ربانيا مجانيا".

وكرر نشر نفس النظرية مجددا منذ نحو الأسبوع بالقول إن "فترة حضانة سلالة أوميكرون هي حوالي 3 أيام (أقل من خمسة أيام كما كان فى كورونا الأصلية). وهناك دراسات بيّنت أن حوالي نصف المصابين بالرشح الآن قد يكونون من المصابين بأوميكرون. أوميكرون سوف يسود العالم كما يبدو مع نهاية شهر يناير القادم..".

وأضاف: "إننا أمام فيروس خفيف يؤدي إلى أن جميع سكان العالم يأخذون مناعة القطيع السريعة من الكورونا خلال أشهر معدودة وهذا لا شك ينبئ بأن الكورونا سوف ينتهي خلال أشهر بإذن الله من العالم.. وهذا ماقلنا إنه سيحصل"، مشدداً على أنه "لقاح رباني مجاني إلى العالم".

ومنذ يومين نشر مقطعا متداولاً بشكل كبير لمختص ظهر على فضائية "فوكس نيوز" Fox News، حيث تناول نفس النظرية.

د. أبو فرسخ قال معلقاً على المقطع: "هذا أحد العلماء يصف أوميكرون كما وصفته سابقا وقبل شهر ونيف أنه (لقاح رباني مجاني). سريع الانتشار وعدد الوفيات منه في العالم هي عشرة (عند عمل المقابلة). فهو فيروس ضعيف يصيب الأجهزة التنفسية العليا. فهذا العالم يصف أوميكرون بأنه فيروس ضعيف جدا.. بدأ كثير من العلماء يقولون نفس ما كنت قد توصلت إليه سابقا من دراستي للوضع الوبائي في العالم. وأتوقع بإذن الله نهاية كورونا قريبا".

وخلال لقائه على "تفاعلكم"، قال د.أبو فرسخ إنه منذ ظهور جائحة كورونا، وهو ينتظر ظهور ذلك المتحور (أوميكرون) الذي سينهي الوباء".

من اللقاء على "تفاعلكم"
من اللقاء على "تفاعلكم"

وقال إن متحور أوميكرون أصبح ضعيفاً وأصبح محصوراً في الجزء العلوي من جهاز التنفس وأصبح لا يؤثر على الجزء السفلي من الجهاز التنفسي، أي الرئة، وأصبحت أعراضه خفيفة مثل الرشح، وأصبح لا يتسبب بالتهابات رئوية.

وتوقع الخبير في الفيروسات أن تزيد الإصابات بالمتحور أوميكرون على نطاق واسع في الأيام المقبلة حول العالم، وبذلك تتحقق مناعة القطيع، مشدداً على أن مناعة القطيع هي السبيل الوحيد للخروج من الجائحة.

ونوه إلى أن مناعة القطيع لا تتحقق باللقاحات، مشيراً إلى أن الكثيرين سيصابون بأوميكرون حول العالم في الأيام القادمة، حتى الملقحين، متوقعاً أن يزيد ذلك الانتشار في الدول الإفريقية.

كما توقع أن ينتهي كابوس كورونا من العالم مع حلول فصل الربيع، أي خلال ثلاثة أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة