كورونا

كورونا يضرب بمتحوره الجديد.. زيادة كبيرة بالإصابات ودخول المستشفيات بأميركا

السلطات الصحية الأميركية: متحور "جيه.إن1" JN.1 يمثل نحو 62% من إصابات كورونا في أميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه محور اهتمام نظير سرعته الهائلة.. إنه متحور "جي.إن1" JN.1 الذي يضرب العالم، وخاصة الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، بوتيرة يسودها مشهد من الضبابية.

وفي آخر التطورات، قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن المتحور "جيه.إن1" JN.1 من فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 يمثل حوالي 62% من الإصابات بالمرض في الولايات المتحدة.

وأضافت المراكز أن المتحور "جيه.إن1" JN.1 هو الآن النوع الأكثر انتشارا في الولايات المتحدة وأوروبا والعالم، كما ترتفع معدلات الإصابة به على نحو حاد في آسيا.

وقالت المراكز إنه لا يوجد في الوقت الراهن دليل على أن هذا المتحور يسبب أعراضا أكثر خطورة، وأضافت أن من المتوقع أن تعزز اللقاحات الحالية الحماية ضده.

وأعلنت المراكز أن حالات دخول المستشفيات بسبب الإصابة بمرض كوفيد-19 زادت بنسبة 20.4% في الأسبوع الأخير من عام 2023.

وفي ديسمبر، صنفت منظمة الصحة العالمية جيه.إن1" JN.1 على أنه "متحور محل اهتمام"، وقالت إن الأدلة الحالية تظهر أن مخاطر هذا المتحور على الصحة العامة منخفضة.

وتتراوح أعراض المتحور الجديد ما بين السعال والتهاب الحلق وآلام العضلات والصداع بشكل عام.

كما يتميز المتحور بقدرة يتجاوز ُبها الجهاز َالمناعيَ مقارنة ًبالمتحوراتِ الأخرى.

ويعودُ اكتشافُ متحور "جي.إن1" للمرة الأولى في الولايات المتحدة في سبتمبر من العام الماضي 2023، إلا إنه لم يشكل تهديداً خطيراً للصحة العامةحسبما أكدته منظمة الصحة العالمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة